طالب مجموعة من لاعبي منتخب السويد اليوم الأربعاء النجم زلاتان إبراهيموفيتش، الذي أعلن اعتزاله اللعب الدولي عقب كأس الأمم الأوروبية الأخيرة (يورو 2016) بفرنسا، بالكشف عما إذا كان يريد العودة لصفوف المنتخب خلال مونديال روسيا الصيف المقبل.

وقال أندرياس جرانكفيست، قائد المنتخب، في تصريحات لجريدة "أفتونبلاديت" اليومية "كان يجب على زلاتان الاتصال بيان (أندرسون المدير الفني للمنتخب) أو التصريح لوسائل الإعلام برغبته الحقيقية، حتى لا تكون هناك أي تكهنات".

أما زميله في فريق كراسنودار الروسي وأحد الركائز الأساسية في صفوف المنتخب، فيكتور كلايسون، فطالب بنجم لوس أنجلوس جالاكسي الأمريكي بـ"وضع حدا للشائعات" والمساعدة في "جعل الأمور سهلة على الجميع"، بدءا من زملائه القدامى وأندرسون، الذين يتم سؤالهم باستمرار حول عودة إبرا المنتظرة للمنتخب.

وكان إبرا قد نشر عدة رسائل مبهمة عبر وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام حول ازدياد فرصه في المشاركة في مونديال روسيا، وإلا فإن البطولة بدونه لن يكون لها معنى.

من جانبه، أكد أندرسون، الذي أبدى ضجره من الإجابة على الأسئلة المتكررة حول إبرا، منذ يومين أنه لم يتواصل مع النجم السويدي المخضرم منذ توليه منصب المدير الفني بعد بطولة أمام أوروبا الأخيرة، وأنه يحترم قراره أيا كان، إلا أنه أكد بأن "إبرا" مُرحبا به إذا ما قرر العدول عن رأيه.

وسيعلن صاحب الـ55 عاما عن قائمة المونديال المبدئية يوم 15 مايو المقبل.

وأوقعت القرعة المنتخب الإسكندنافي ضمن المجموعة السادسة إلى جانب ألمانيا والمكسيك وكوريا الجنوبية.