أكد الأرجنتيني دييجو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد الإسباني، اليوم الأربعاء أنهم سيواجهون "منافسا عريقا في أوروبا"، في الوقت الذي لم يوضح فيه موقف المهاجم الدولي دييجو كوستا من المشاركة.

ويحل الأتلتي ضيفا على أرسنال الإنجليزي غدا الخميس على ملعب (الإمارات) في ذهاب نصف نهائي الدوري الأوروبي.

وعلق المدرب الأرجنتيني خلال المؤتمر الصحفي عشية اللقاء "مباراة الغد ستكون خاصة للغاية، لأننا نواجه فريقا عريقا في أوروبا. الفريقان سيدخلان المباراة بطموحات كبيرة من أجل بلوغ النهائي".

ورفض الـ'تشولو' نغمة أن فريقه هو الطرف الأوفر حظا للتأهل للمباراة النهائية، وقال إنه "يتعامل بواقعية"، وأن "لعبة الأوفر حظا هي من صناعة الإعلام فقط".

وأشار "كرة القدم لعبة بها متغيرات مستمرة. أنا فقط أقبل الواقع: الصحفيون فقط هم من يستخدمون لعبة الأوفر حظا. الواقع يكون داخل الملعب مع صافرة بداية المباراة".

وحول المهاجم الدولي دييجو كوستا، الذي غاب عن آخر 3 مباريات لفريقه بسبب إصابة عضلية ولكنه دخل قائمة المباراة وتدرب مع الفريق، أكد سيميوني أنه "سيفعل ما هو في صالح الفريق".

وأوضح "نحاول تقييم العوامل. أتحدث مع اللاعب، ومع الأطباء ومع نفسي شخصيا، وغدا سأفعل ما هو في صالح الفريق، ليس لدييجو كوستا أو لي".

كما أثنى المدرب الأرجنتيني على نظيره في الفريق الإنجليزي، الفرنسي أرسين فينجر، الذي سيخوض آخر مباراة قارية له على من على مقعد المدير الفني بملعب (الإمارات) بعدما أعلن رحيله عن الفريق بنهاية الموسم الجاري بعد 22 عاما.

وقال في هذا الصدد "لا أجد غير كلمة معجب للتعبير عن تقديري لمدرب عظيم مثله. الاستمرار في هذا المستوى كل هذا الوقت يتطلب الابتكار مرات عديدة. بالنسبة لي، كمدرب شاب، ليس علي إلا المتابعة والمشاهدة والإعجاب".

وتابع "هذه هي الكلمة الأمثل لوصف فينجر. المكانة التي وصل إليها فينجر مذهلة".