أعرب رئيس نادي باريس سان جيرمان، ناصر الخليفي عن شكره لما قدمه المدرب الاسباني أوناي إيمري للفريق الذي أعلن رحيله عنه بنهاية الموسم الجاري، مشيرا إلى أن عمله ساعد على تثبيت أقدام نادي العاصمة بين أندية النخبة على المستويين المحلي والدولي.

وقال إيمري في بيان "شغفه الكبير بكرة القدم، وانخراطه في العمل سمح للنادي بالاستمرار في عملية تثبيت أقدامه في نخبة كرة القدم الفرنسية والدولية".

وأعلن إيمري (46 عاما) في مؤتمر صحفي في وقت سابق اليوم أنه سيرحل عن (بي اس جي) مع نهاية عقده في يونيو/حزيران المقبل، مؤكدا أن ذلك "أفضل للجميع".

وأشار الخليفي إلى "التزام" إيمري تجاه النادي "في كل وقت" وتمنى له "النجاح" في التحديات القادمة.

وتولى إيمري (46 عاما) تدريب (بي اس جي) منذ يونيو 2016 ورغم تتويجه بمعظم البطولات المحلية، عدا الدوري في 2017 لكنه أخفق في دوري أبطال أوروبا، الذي لم يتجاوز فيه الدور ثمن النهائي، حيث خرج على يد برشلونة في 2017 ثم ريال مدريد في 2018.

وأشار البيان إلى أن النادي حقق تحت قيادة إيمري "الكثير من الارقام القياسية على المستوى المحلي".

وفي حال فوزه بنهائي كأس فرنسا في 8 مايو المقبل، فسيكون إيمري قد توج مع الفريق ببطولة دوري، وكأس فرنسا مرتين وكأس الرابطة مرتين وكأس السوبر مرتين.