كشف جوردان هندرسون، قائد فريق ليفربول الإنجليزي، عن سبب حرص زميله المصري محمد صلاح، على تمثيل الريدز كفريق عندما حصل على جائزة رابطة المحترفين كأفضل لاعب في الموسم، نهاية الأسبوع الماضي.

"مومو"، حصل على الجائزة في لندن، بعد أن تم التصويت له من قبل زملائه المحترفين من جميع الأقسام الأربعة في إنجلترا ، ليصبح أول لاعب أحمر يحصد الجائزة في ليفربول منذ الأوروجوياني لويس سواريز في عام 2014.

هندرسون، رافق صلاح إلى الحدث، ليكشف فيما بعد عن كواليس الحفل، ونقلت صحيفة ليفربول إيكو عن قائد الريدز ملاحظاته والتي دون خلالها، "ربما لا يوجد لاعب على هذا الكوكب في الوقت الحاضر أكثَر من الكتابة والتحدث من مو صلاح".
 
وتابع هيندرسون، "رافقته إلى لندن، لحضول حفل توزيع جوائز رابطة المحترفين، حيث تُوج "مومو" بجائزة أفضل لاعب في العام، لم نستطع التوصيت له بسبب لوائح اتحاد المحترفين لكرة القدم، والتي تمنع التصويت لأي شخص في النادي الخاص بك".

يقول قائد ليفربول، "صوتت لكيفين دي بروين، أعتقد أن معظم لاعبي الفريق فعلوا ذلك، وبالفعل حصل على المرتبة الثانية بعد "مو" طبقًا للمستوى المميز الذي قدمه اللاعب البلجيكي هذا الموسم مع مانشستر سيتي"، يضيف، "ليفربول لا تحتاج إلى ورقة اقتراع لإظهار تقديرنا لهذا الفتى الفريد".

"مو ليس فقط من الطراز العالمي على أرض الملعب - إنه من الطراز العالمي خارجها - ونحن كزملائه يقدرونه أكثر من مجرد أهدافه"، يعلق جوردان، ويضيف، "الطريقة التي تصرف بها بعد التتويج بالجائزة، تلخصه، فحتى في لحظة انتصاره الشخصي، أراد أن يعترف بأهمية الفريق، مو ساحر بشكل فردي، ولكن عقله هو كل شيء عن الجماعية".

يستطرد زميل صلاح قائلًا، "عادة لا يريد "مومو" أن يذهب من تلقاء نفسه، لأنه يعتقد أن هذه الجائزة الفردية جاءت بسبب أداء الفريق بأكمله، فهو يدرك أن كل فرد في هذه الفرقة لعب دورًا في مساعدته للوصول إلى هذا المستوى - وهذا التواضع هو الذي يجعله شخصًا مميزًا، بالإضافة إلى أنه لاعب رائع، أراد أن يعترف بمساهمة الفريق بأكمله ، ونتيجة لذلك قررنا معا أن أذهب معه لتمثيل بقية الفريق".

ويختتم جوردان، "عندما يقول مو، أن الأمر يتعلق بكل ما قدمه الفريق، وليس شخصياً، فهو ليس مجرد كلام، عندما يقول أنه سوف يتبادل كل شرف شخصي قد يحصل عليه من أجل الكأس، فإنه يعني ذلك.. هذا مومو، وهذا هو السبب في أنه خاص بالنسبة لنا".