واصل فريق مانشستر سيتي عروضه القوية في الدوري الإنجليزي الممتاز، رغم تتويجه باللقب، وحقق فوزا كبيرا على ضيفه ويستهام 4 / 1 اليوم الأحد في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري.

وتلاعب نجوم مانشستر سيتي بلاعبي ويستهام وأنهوا الشوط الأول متقدمين 2 / 1 ، حيث افتتح ليروي ساني التسجيل لمانشستر سيتي في الدقيقة 13 وأضاف بابلو زاباليتا، لاعب ويستهام، الهدف الثاني بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 27 قبل أن يقلص آرون كريسويل النتيجة بتسجيل هدف ويستهام في الدقيقة 42.

وفي الشوط الثاني واصل فريق مانشستر سيتي سيطرته على مجريات اللقاء وسجل هدفين آخرين عن طريق جابرييل خيسوس في الدقيقة 53 وفرناندينيو لويس روزا في الدقيقة 64.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 93 نقطة في صدارة الترتيب ، وتوقف رصيد ويستهام عند 35 نقطة في المركز الخامس عشر بفارق الأهداف أمام هيديرسفيلد.

وكان مانشستر سيتي توج بلقب الدوري لهذا الموسم للمرة الخامسة في تاريخه والثالثة له في آخر سبعة مواسم.

يذكر أن هذا الفوز هو الثلاثين لمانشستر سيتي في الدوري هذا الموسم مقابل الخسارة في مباراتين والتعادل في ثلاث، فيما تعد هذه الخسارة هي السادسة عشر لويستهام في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في ثماني مباريات والتعادل في 11 مباراة.