يسابق النمساوي ديفيد ألابا، ظهير أيسر بايرن ميونخ الألماني، الزمن للتعافي من إصابته من أجل اللحاق بالمواجهة المنتظرة أمام ريال مدريد الإسباني يوم الثلاثاء المقبل على ملعب (سانتيجو برنابيو) في إياب نصف نهائي دوري الأبطال، بينما تبدو فرصة الجناح الهولندي بالفريق البافاري، آريين روبن، صعبة.

وخاض ألابا مران البايرن اليوم كاملا تحت قيادة المدرب المخضرم يوب هاينكس، لتبقى احتمالات مشاركته في مباراة الثلاثاء واردة وبقوة، وهو نفس الأمر للاعب الوسط الإسباني خابيير مارتينيز الذي غادر مباراة الذهاب يوم الأربعاء الماضي على ملعب (أليانز أرينا) بسبب الإصابة.

وكان ألابا قد صرح بأن "حالته جيدة من أجل المشاركة في مباراة الثلاثاء"، وأكد أنه "سيبذل أقصى ما لديه للمشاركة".

أما النجم الهولندي، لاعب الفريق الملكي سابقا، فخاض تدريبات فردية داخل صالة الألعاب الرياضية، بعدما غادر مباراة الذهاب بعد دقائق من البداية بسبب إصابة عضلية، لتبدو فرصة لحاقة بمباراة الإياب صعبة.

وكان بطل ألمانيا قد سقط في عقر داره يوم الأربعاء الماضي (1-2) أمام حامل اللقب آخر عامين، لتتصعب مهمته في مباراة الإياب بمدريد، حيث بات مطالبا بتسجيل هدفين على الأقل وعدم استقبال شباكه لأي هدف من أجل ضمان الصعود لنهائي 'التشامبيونز ليج' لأول مرة منذ خمس سنوات.