ذكرت وكالة أنباء "أنسا" الإيطالية اليوم الثلاثاء، أن روبرتو مانشيني يدرس جديا تول منصب المدير الفني للمنتخب الإيطالي لكرة القدم، بعد فسخ تعاقده مع زينيت سان بطرسبرج الروسي.

وقال روبرتو فابريسيني الرئيس المؤقت للاتحاد الإيطالي لكرة القدم "(يوم الاثنين) كان هناك مقابلة جمعت نائب رئيس الاتحاد اليساندرو كوستاكورتا والمدير الرياضي جابريلي اوريالي، وروبرتو مانشيني ، الذي قال أن بإمكانه إنهاء عقده مع زينيت لكي يصبح المدير الفني للمنتخب الوطني".

وأضاف فابريسيني أن المحادثات مع مانشيني ستستأنف بعد انتهاء الدوري الروسي في 13 مايو الجاري.

ويبحث الاتحاد الإيطالي عن مدير فني جديد للمنتخب (الملقب بالأزوري)، منذ إقالة جيان بييرو فينتورا إثر الإخفاق في التأهل لنهائيات كأس العالم 2018 المقررة بروسيا.

وكانت تقارير صحفية قد ذكرت أمس الأول الأحد أن الإيطالي كارلو أنشيلوتي ، الذي لم يتول أي منصب منذ إقالته من تدريب بايرن ميونخ الألماني في سبتمبر الماضي ، قد رفض عرضا لتدريب المنتخب الإيطالي.

وكان أنشيلوتي ، المرشح الأبرز لتدريب المنتخب الإيطالي ، خلفا للمدرب المؤقت الحالي للفريق ، لويجي دي بياجيو.

ويتولى لويجي دي بياجيو تدريب المنتخب الإيطالي مؤقتا، حيث يقوده خلال المباراتين الوديتين أمام الأرجنتين وإنجلترا.

ويخوض الازوري ثلاث مباريات ودية أخرى خلال الفترة بين 28 مايو والرابع من يونيو ،حيث يقابل السعودية وفرنسا وهولندا.