واصل فريق ريال مدريد سيطرته على بطولة دوري أبطال أوروبا بالوصول إلى النهائي الثالث على التوالي بعد تعادله مع بايرن ميونيخ (2-2) في مدريد، ليتأهل بمجموع المباراتين (4-3).

وينتظر فريق ريال مدريد الفائز من مواجهة إياب نصف النهائي الأخر بين ليفربول وروما مساء الأربعاء، لمواجهته في نهائي المسابقة في كييف يوم 26 مايو الجاري.

ملخص المباراة

التهديد الأول جاء في الدقيقة الثانية بهجمة على اليسار لفريق بايرن ميونيخ انتهت بتمريرة أرضية خطيرة في منطقة الجزاء من ألابا لكن الحارس نافاس تدخل واحتضن الكرة في الوقت المناسب.

الهدف الأول جاء في الدقيقة الثالثة ليترجم سيطرة بايرن المبكرة ومحاولاته للوصول إلى المرمى الملكي، وذلك بعد عرضية فشل الدفاع في تشتيتها لتصل الكرة إلى كيميتش في مواجهة نافاس ليسدد في الشباك.

وكاد الريال أن يرد سريعاً في الدقيقة السادسة بعرضية من كريم بنزيمة في منطقة الجزاء حولها كريستيانو رونالدو بتسديدة في مواجهة المرمى الألماني لكنها مرت بجوار القائم بقليل.

ريال مدريد لم يتأخر كثيراً في النتيجة، ونجح في العودة سريعاً في الدقيقة 11 بعرضية رائعة من مارسيلو من الجهة اليسرى حولها كريم بنزيمة برأسية إلى شباك بايرن ميونيخ معلناً عن التعادل.

بايرن ميونيخ عاد ليضغط بقوة بعد هدف بنزيمه وأرسل أمواج مستمرة هادرة بعرضية متتالية يميناً ويساراً لكن الفريق الملكي صمد أمام العواصف الألمانية.

واخترق ريبيري من اليسار في منطقة الجزاء في الدقيقة 31 ليمرر كرة أرضية إلى مولر الذي غير اتجاه جسده ليكون في مواجهة نافاس ويسدد كرة أرضية ذهبت سهلة لأحضان الحارس.

بايرن كان قريباً للغاية من الشباك الملكية مجدداً في الدقيقة 33 بعد تسديدة من ليفاندوفيسكي من داخل منطقة الجزاء أبعدها نافاس ليتابعها مولر برأسية لم تعرف طريق المرمى ليتابع رودريجيز بتسديدة غريبة فوق العارضة.

ومع بداية الشوط الثاني مرر تياجو ألكانتار كرة قصيرة إلى الحارس أوليرتش وسط ضغط من بنزيما ليرتبك حارس بايرن ويترك الكرة تمر منه دون أن يلمسها لينفرد بها المهاجم الفرنسي أمام الشباك ويسجل.

وضاع التعادل في الدقيقة 51 بعد تسديدة صاورخية من ألابا ارتطمت بالدفاع وحولها نافاس إلى ركنية لم يستفد منها الفريق الألماني الباحث عن الشباك الإسباني.

وأهدر رونالدو فرصة غريبة في الدقيقة 54 بعد عرضية من مارسيلو على الجهة اليسرى وصلته أمام المرمى لينفرد تماماً بأولريتش لكن البرتغالي سدد الكرة بيمناه فوق العارضة.

وقابل جيمز رودريجيز عرضية من الجهة اليمنى بتسديدة ارتطمت بالدفاع ثم وصلت إليه من جديد ليسددها مرة أخرى أرضية مرت من الحارس نافاس وعانقت الشباك في الدقيقة 63.

وتصدى نافاس لكرة خطيرة للغاية في الدقيقة 75 بعد تسديدة من توليسو من داخل منطقة الجزاء أبعدها حارس ريال مدريد ليحافظ على فرصة فريقه في العبور إلى النهائي.

وحاول بايرن الوصول للهدف الثالث المؤهل إلى النهائي في اللحظات الأخيرة، لكن خبرات لاعبي ريال مدريد وقفت حائلاً لينجح الفريق الملكي في تمرير الوقت لصالحه وتقلع طائرته بنجاح إلى كييف.