توج النادي الأهلي بطلًا للدوري المصري لكرة اليد بعدما تفوق على الزمالك في المباراة الفاصلة بنتيجة 27-26 مساء اليوم الأثنين.

وكان الأهلي قد نجح في التقدم مع نهاية الشوط الأول بفارق سبعة أهداف، إلا أن الفارق تقلص في النصف الثاني ليحقق فريق القلعة الحمراء انتصارًا مثيرًا بفارق هدف واحد.

وجاء تتويج الأهلي باللقب ليرفع رصيد ألقابه من الدوري المصري لكرة اليد إلى 21 لقب.

ملخص المباراة

فرض الأهلي سيطرته على المواجهة منذ بدايتها، حيث استطاع أن يتفوق في الدقائق الأولى بنتيجة 5-2 على الزمالك.

وظل فارق الثلاثة أهداف مستمر حتى وصل الزمالك إلى هدفه السابع، ليبدأ بعدها الأهلي انطلاقته في المواجهة موسعًا الفارق إلى ثمانية أهداف.

لاعبو الزمالك توقفوا عن التسجيل لدقائق طويلة حتى استطاع الأهلي أن يبتعد بالنتيجة التي أصبحت 15-7 قبل دقائق قليلة من نهاية الشوط الأول.

وجاءت الدقائق الأخيرة من النصف الأول لتشهد تسجيل الزمالك هدفين مقابل هدف للأهلي لتصبح النتيجة 16-9، لينتهي زمن الشوط بتفوق كبير للأهلي.

وتغير الحال تمامًا مع بداية الشوط الثاني، حيث حاول الزمالك تقليص الفارق مبكرًا وهو ما نجح فيه بالفعل لتصبح النتيجة 18-14 لصالح الأهلي.

وظلت محاولات الزمالك مستمرة حتى انتصف الشوط الثاني من اللقاء لتصبح النتيجة حينها 21-18 للأهلي وسط محاولات مكثفة من الزمالك للعودة.

واستفاق لاعبو الأهلي مع بداية الدقائق العشر الأخيرة من المواجهة ليحافظوا على التقدم بفارق أربعة أهداف، حيث أصبحت النتيجة 25-21 مع الدقيقة 24 من النصف الثاني.

وقلص الزمالك الفارق مع الدقيقة 26 ليصبح هدفين فقط، حيث استمر الفارق على هذا الوضع حتى الدقيقة 29 لتصبح النتيجة 27-25 لصالح الأهلي.

واحتسب حكم المباراة رمية جزائية للزمالك في الدقيقة 29 و20 ثانية سددها الأحمر بنجاح لتصبح النتيجة 27-26، قبل ثوان من إطلاق الحكم صافرته معلنًا تتويج الأهلي باللقب.