أكد فرج عامر رئيس مجلس إدارة نادي سموحة ان اتحاد الكرة المصري يحارب كل ما هو ناجح، وبدأ بمحاربة محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي، والأن نادي سموحة.

وكان فرج عامر قد فتح النار على اتحاد الكرة بسبب رفض طلبه باستقدام حكام اجانب لإدارة مباراة الزمالك وسموحة بنهائي كأس مصر.

وسبق ودخل اتحاد الكرة في أزمة مع محمد صلاح ومحاميه بسبب "حقوق الصورة" قبل أن يتم حل الأمر بتلبية كل طلبات لاعب ليفربول.

وأصدر فرج عامر بيان عبر حسابه على "فيس بوك" قائلا:

"ما فعله اتحاد كره القدم في حرب الاعصاب ضد نجم مصر وفريق ليفربول الإنجليزي "النجم محمد صلاح " والذي كان علي اعتاب الفوز بجائزه الحذاء الذهبي منافسا قويا لميسي ورونالدو والذي بدأ يبتعد عنها بعد زياده فارق الاهداف لصالح الارجنتيني ميسي بعد ما فعله معه اتحاد الكره المصري من حرب اعصاب ادت الي فقدانه التركيز والبعد عن التهديف الفترة الماضية في حرب ضروس ضد كل ما هو ناجح بدأت تؤتي ثمارها، ونفس الشيء يتم تكراره مع فريق ناجح ومكافح بشرف هو"نادي سموحه" بعد ان وجدوا انه علي اعتاب احراز بطوله كاس مصر ، فقاموا بهذه المحاولات المنظمة لوقف مسيره نجاح الفريق ورئيسه "فرج عامر" صاحب الطموح الكبير ومسيره النجاح ،فلماذا كل هذا الخوف من استقدام حكام اجانب؟، ومن يحاسب رئيس نادي الزمالك علي ما تفوه به ضد رئيس نادي سموحه واعضاءه ؟، هل الامور تدار بالبلطجة والبذاءات ؟، هل الدولة توجه رساله لجميع الأندية ان البلطجة هي الاسلوب الامثل لتأخذ حقك".