كتب: وائل منتصر – صرح حسين ياسر المحمدي لاعب النادي الأهلي بانه لم يقم بإجراء أي حوار صحفي في قطر يسيء فيه للنادي الأهلي او لاعبيه او الجهاز الفني، نافيا بشكل قاطع ان يكون قد هاجم احد من زملائه.

وقال ياسر في حديث نقله الموقع الرسمي للنادي الأهلي انه لم يقابل اي صحفي قطري او يتحدث الي احد في الفترة الماضية، وأشار الي ان كل ما كتب علي لسانه ما هي إلا أكاذيب ليس لها اي أساس من الصحة.

وشدد ياسر في حديثه علي علاقته الطيبة التي تجمعه مع زملائه بالأهلي، ونه لم يقل اي شيء يمس اي لاعب حيث انه كان في زيارة لبلجيكا من اجل إحضار أسرته الي القاهرة وعاد منذ يومين فقط، لذا لم يجر اي حوار لوسائل الإعلام.

وكانت بعض الصحف القطرية قد قالت ان ياسر يعاني من وجوده علي دكة بدلاء الأهلي خاصة بعد ان سار حسام البدري المدير الفني للفريق علي خطي مانويل جوزيه المدرب السابق ولم يشرك اللاعب في اي لقاء حتى الآن.

وفي النهاية أكد ياسر علي علاقته الطيبة التي تجمعه مع الجهاز الفني للأهلي وخاصة البدري الذي جلس معه عقب عودته مطالبا إياه ببذل المزيد من الجهد في التدريبات، وان كل ما يهمه حاليا هو إثبات ذاته ونيل ثقة البدري بعد انقطاعه عن الحديث لوسائل الإعلام لتعويض ما فاته.