كتب: أحمد عزيز – واصل منتخب مصر للشباب لكرة اليد انجازاته وحقق فوزا مهما على البرازيل بنتيجة 24-21 في اللقاء الذي جرى بين الفريقين في إطار الجولة الثانية بالدور الثاني من بطولة العالم الـ17 للشباب المقامة في مصر.

ويقترب المنتخب المصري من التأهل للدور نصف النهائي في حال فوزه على فرنسا يوم السبت في أخر مباريات الدور، حيث يتساوى رصيد الفراعنة (ست نقاط) مع منتخبي الارجنتين وألمانيا، مع العلم بأن التأهل يكون من نصيب أول وثاني كل مجموعة.

أول من تقدم في الشوط الأول، كان المنتخب الوطني في الدقيقة الرابعة، وبعدها سارت النقاط بالتبادل، حتى تقدم أحمد عصام لمصر بالهدف السابع في الدقيقة 12 لتصبح النتيجة 7-6.

اتسم أداء منتخبنا بالتسرع نوعا ما، وأهدر العديد من الفرص التي كانت كفيلة بتوسيع الفارق، إلا ان أبناء مصر تمكنوا من فرض أسلوب لعبهم وأصبحت النتيجة 13-9 في الدقيقة 17 لينتهي الشوط بنتيجة 14-13.

وعلى نفس منوال الشوط الأول، فقد افتتح المنتخب الوطني شوط المباراة الثاني بالتسجيل لتصبح النتيجة 15-13 في الدقيقة الثالثة، واستمر مسلسل التسجيل المصري حتى أصبحت النتيجة 17-13.

ولكن الارتباك أصاب المنتخب المصري، ونجح المنتخب البرازيلي في التقدم لأول مرة في الشوط على الاطلاق في الدقيقة 16 بعدما صارت النتيجة 19-18.

زادت الصيحات الجماهيرية المصرية واشتعل اللقاء ونجح منتخب مصر في التقدم ثانية لتصبح النتيجة 20-19 في الدقيقة 20 من عمر الشوط الثاني.

وفي الدقائق الأخيرة، نجح أبناء مصر في التقدم بفارق ثلاثة أهداف، ليكرروا انجاز مباراة إسبانيا والتي فاز فيها الفراعنة بفارق هدفين مساء الخميس.