كتب: كريم رمزي - أكد المستشار وليد الكيلاني عضو مجلس إدارة النادي الاسماعيلي ان موقف التجديد لمحمد صبحي حارس الفريق مازال مجمداً، مشيراً ان رغبة اللاعب هي التي ستحسم مصيره سواء بالبقاء أو الرحيل.

ونفى الكيلاني في تصريحات هاتفية لـ Yallakora.com وجود أي انقسام داخل مجلس الإدارة بشأن التجديد مع صبحي، وقال "صبحي من أهم لاعبي الفريق، ومن غير الوارد ان نستغني عنه برغبتنا".

وتابع "اختلفنا في بعض الشروط المالية في اخر جلسة مع الحارس ولكنها اختلافات بسيطة جداً يمكن تخطيها".

وينتهي عقد صبحي مع الاسماعيلي مع نهاية الموسم الحالي، ويحق له التعاقد مع أي نادي اخر خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير القادم.

وأوضح الكيلاني أن رغبة اللاعب في اللعب أساسيا هي التي قد تدفعه للرحيل، خاصة بعد قدوم عصام الحضري الذي سيطر على حراسة مرمى الفريق.

وأضاف "سنعقد جلسة أخرى مع صبحي قريباً للوصول معه لحل في التجديد له، خاصة أن اللاعب من أبناء النادي المخلصين".

يذكر ان الجهاز الفني للمنتخب المصري كان قد استبعد صبحي من آخر لقاء للمنتخب أمام غينيا ودياً، وذلك بعد ان فقد موقعه الأساسي في حراسة مرمى الاسماعيلي لصالح عصام الحضري.