الإسكندرية (أ ش أ) (محرر ياللاكورة) - هاجمت جماهير نادي الاتحاد السكندري لاعبي الفريق وجهازهم الفنى بقياده طه بصري وذلك عقب هزيمتهم أمام فريق طلائع الجيش بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد فى المباراة التي جمعت بينهما الأحد في إطار منافسات المرحلة الثالثة لمسابقة الدوري الممتاز.

وطالبت الجماهير مجلس إدارة النادي بإقالة المدير الفنى وجهازه المعاون بعد سلسلة العروض المتواضعة وحملته مسئولية تدهور نتائج الفريق منذ بدء المسابقة.

وقالت الجماهير أن الجهاز الفنى لم يقدم اى جديد منذ أن تولى قيادة الفريق واكتفى بالتعاقد مع لاعبين لا تشغلهم سوى مصالحهم الشخصية على عكس الفرق الأخرى التي تعاقدت مع لاعبين مميزين.

وابدي مدرب الفريق يحيى إسماعيل اندهاشه للإحداث المؤسفة التي شهدتها مباراة فريقه أمام طلائع الجيش قائلا "لم أرى جمهور فى حياتي يهاجم فريقه من بداية الدقيقة العاشرة وحتى نهاية اللقاء" مؤكدا أن هؤلاء لايمثلوا إلا انفسهم وليس لهم صلة بجماهير الاتحاد السكندري مشيرا إلى أنهم قلة من المأجورين كل هدفها هو زعزعة استقرار وإحباط معنويات الفريق.

وكانت مدرجات ستاد المكس بالإسكندرية قد شهدت العديد من الإحداث الساخنة بين الجماهير بعد هزيمة الاتحاد الذى واصل مسلسل نزيف النقاط على ملعبه ووسط جماهيره.

ولم يحصد الاتحاد سوى نقطة واحدة حتى الان في مسابقة الدوري بالتعادل مع المقاولون العرب والخسارة أمام بتروجيت وطلائع الجيش.