الإسكندرية 25 أغسطس /أ ش أ/ سيطرت حالة من القلق والترقب على أرجاء الشارع الرياضي السكندري فى انتظار إعلان إدارة نادي الاتحاد قرارها بشأن اقالة الجهاز الفنى للفريق بقيادة طه بصري أو الإبقاء عليه لحين وجود البديل الكفء.

وتدرس إدارة النادي حاليا إجراء تعديل جذري داخل الجهاز الفني بأكمله بعد سلسلة العروض والنتائج المتواضعة للفريق منذ بداية مسابقة الدوري الممتاز والتي أدت بدورها إلى حدوث أزمة ثقة فى علاقة المدير الفنى بجماهير النادي ورغم ذلك ظل مجلس إدارة النادي خلال الفترة الماضية متمسكا بالجهاز الفنى على أمل تحسن النتائج.

وفى السياق نفسه استعرض مجلس إدارة النادي على مدار عدة جلسات العديد من الأسماء المطروحة على الساحة لخلافة بصري فى قيادة الاتحاد السكندري أبرزها حلمى طولان وانور سلامة وبوكير وحسام حسن.

ومن المقرر أن تشهد الساعات القليلة القادمة إعلان إدارة النادي عن قراراها النهائي بشأن بقاء الجهاز الفنى للفريق أو رحيله.