كتب: وائل منتصر – يعاني المنتخب الرواندي من نقص في صفوف التشكيل المتوقع الذي سيواجه منتخب مصر الوطني بالعاصمة الرواندية كيجالي في الجولة الرابعة للتصفيات الإفريقية النهائية المؤهلة لكأسي العالم وإفريقيا 2010.

وقال موقع "اوول أفريكا" ان أهم لاعبي وسط رواندا جان بابتيست موجيرانيزا الشهير باسم "ميجي" لن يتمكن من اللحاق بمباراة منتخب بلاده ومصر يوم الخامس من سبتمبر المقبل، حيث لحقت به إصابة في أوتار الركبة ستبعده عن اللعب لفترة طويلة.

وتسبب غياب ميجي في بعثرة أوراق المدير الفني لمنتخب رواندا الكرواتي برانكو توكاك، حيث يدرس مساعد المدرب ايريك انشيمامنا اختيار احد لاعبي منتخب الشباب تحت 20 سنة، والذي قال انه يملك البديل لميجي، ولكن لن يكون بنفس كفاءة ميجي حسب وصفه.

وكان برانكو قد استدعي 24 لاعبا من اجل الدخول في معسكر إعدادي للقاء مصر، واستبعد وقتها لاعبي الوسط باتريك ماسانجو وامبويو تويت قبل إصابة ميجي، وهو ما وضعه في مأزق سيضطر بسببه الاستعانة بأحدهما من جديد.

وفي الوقت ذاته، أشار الموقع الي ان برانكو يعاني أيضا من تأخر انضمام اللاعبين المحترفين في صفوف المنتخب الرواندي للمعسكر الذي بدأ منذ ما يقرب من الأسبوعين وهم اوليفييه كاريكيزي وحمد نديكومانا وبوبكاري سادو والذين من المتوقع وصولهم هذا الاسبوع أي قبل المباراة بفترة زمنية قليلة.