كتب: كريم رمزي - صرح الدكتور أحمد ماجد طبيب المنتخب المصري ان الإصابة التي تعرض لها الثنائي محمد أبوتريكة ومحمد بركات خلال معسكر المنتخب الإعدادي بمدينة 6 أكتوبر قد تبعدهما عن لقاء رواندا المقرر له السبت 5 سبتمبر بكيجالي.

وقال ماجد في تصريحات هاتفية لـ Yallakora.com "أجرينا للثنائي الإشاعات اللازمة الثلاثاء وتبين إصابة أبوتريكة بجزع خفيف في الرباط الداخلي للركبة، ومعاناة بركات من التهاب في عظمة الحوض".

وتابع "سنحاول تجهيزهما سريعاً للحاق بلقاء رواندا الهام والمصيري بمشوار مصر في تصفيات المونديال".

ويعاني المنتخب من نقص شديد جداً في خط الهجوم، وقد يؤدي غياب ابوتريكة وبركات لزيادة المتاعب بالنسبة للجهاز الفني للمنتخب المصري بقيادة حسن شحاتة قبل لقاء رواندا.

وأكد ماجد ان ابوتريكة وبركات سوف يسافران مع بعثة المنتخب الأربعاء، وسيخضعان لبرنامج علاجي مكثف في كيجالي وعلى ضوء استجابتهما له سيتم تحديد امكانية مشاركتهما في اللقاء من عدمها.

يذكر ان محمود فتح الله مدافع المنتخب كان قد خرج مصاباً هو الآخر من المعسكر، قبل ان يتبعه عبد العزيز توفيق الذي تعرض لإصابة أثناء مشاركته مع انبي امام فيتا كلوب الكونغولي بالكونفيدرالية الإفريقية.