كتب: كريم رمزي- أكد حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب المصري أن الفوز الذي حققه فريقه على رواندا السبت سيكون أول طريق الفراعنة للمونديال، في المقابل قال سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة أن المنتخب سيستعد مباشرة لرد الاعتبار أمام زامبيا في الجولة القادمة.

وقال شحاتة في تصريحات لبرنامج "كورة أف أم" على إذاعة الشباب والرياضة عقب انتهاء اللقاء الذي انتهى بفوز الفراعنة بهدف نظيف سجله أحمد حسن "اعتقد أن هذا الفوز قد يكون بوابتنا للوصول لكأس العالم".

وتابع "اشكر اللاعبين القديمة والجديدة في المنتخب على هذا الأداء والروح القتالية في ظل هذه الظروف الصعبة".

وتعرض المنتخب الوطني لظروف غير طبيعية قبل لقاء رواندا بسبب الغيابات العديدة في العناصر الأساسية بالمنتخب نتيجة الإصابات المختلفة.

وأكد المعلم أن الضغوط التي تعرض لها اللاعبين قبل اللقاء أتت بثمارها الايجابية وليست السلبية، مشيراً أن اللاعبين لعبوا لأسمائهم واسم بلدهم.

من جانبه، قال سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم أن المنتخب كان يستحق الفوز على رواندا بأربعة أهداف أو خمسة إلا أن الضغوط التي تعرض لها اللاعبين قبل اللقاء كانت السبب في الخروج بهذه النتيجة.

وأضاع المنتخب العديد من الفرص السهلة في اللقاء وكان الطرف الأخطر، إلا أن قلة خبرة مهاجميه بالإضافة للضغوطات الكبيرة التي تعرض لها اللاعبين بشكل عام كانت كفيلة بضياع هذه الفرص.

وأضاف زاهر "سنستعد مباشرة للقاء زامبيا، وسنسعى لرد الاعتبار بعد التعادل معهم في مصر بالجولة الأولى من التصفيات".

ويلتقي المنتخب المصري مع المنتخب الزامبي على أرض الأخير يوم السبت 10 أكتوبر في الجولة الخامسة من التصفيات النهائية المؤهلة لكأس العالم 2010.

ويحتل المنتخب المصري المركز الثاني في المجموعة الثالثة برصيد سبع نقاط وبفارق الأهداف عن الجزائر المتصدرة بفارق الأهداف، علماً وان المنتخب الجزائري سوف يستضيف زامبيا يوم الأحد بالجولة الرابعة.