الإسكندرية /أ ش أ/ - (محرر ياللاكورة):

قال رئيس اتحاد كرة القدم الزامبى "كالوشا بواليا" أن مصر قادرة على الوصول إلى كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا بعد المستوى اللافت للنظر الذى قدمه الفراعنة فى كأس القارات.

وأشار إلى أن المنتخب المصري يمتلك مجموعة متجانسة من اللاعبين أبرزهم "محمد أبوتريكة وأحمد حسن" لذلك ستكون فرص المصريين كبيرة فى التأهل لكأس العالم للكبار حال تخطيهم عقبة المنتخب الزامبى، مؤكدا أن كرة القدم لا تعترف بالتوقعات.

وقال فى تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط إن المباراة التي ستجمع بين منتخب بلاده ومنتخب مصر يوم العاشر من أكتوبر الحالى ستكون صعبة للغاية نظرا لقوة المنتخب المصري "الذى نكن له كل الاحترام والتقدير فهو بطل القارة السمراء مرتين متتاليتين".

وأضاف أن منتخب بلاده يسعى للتأهل لكأس الأمم الإفريقية بأنجولا بعد أن تبخر حلمه بالتأهل إلى جنوب إفريقيا 2010.

وأوضح رئيس الاتحاد الزامبى أن مباراة مصر وزامبيا ستحظى بأهمية خاصة نظرا لأنها الأخيرة لمنتخب بلاده فى التصفيات على ملعبها قبل الخروج لمواجهة منتخب رواندا فى الجولة الختامية.

وأبدى "بواليا" تخوفه من تذبذب مستوى لاعبي منتخب بلاده نظرا لأنهم لا يؤدون بالصورة المطلوبة على ملعب زامبيا على عكس المباريات التي يخوضونها خارج البلاد.

وأوضح أن منتخب الجزائر من المنتخبات المحظوظة فى المجموعة لأنه يتقدم بفارق ثلاث نقاط عن المنتخب المصري وإن كانت فرصة المنتخب المصري فى التأهل هي الأكبر لأن الجولة النهائية ستجمع المنتخبين بإستاد القاهرة لكننا ننظر حاليا إلى الواقع وهو أن منتخب زامبيا سيواجه المنتخب المصري فيما يلتقي منتخب الجزائر بنظيره الرواندي فى مباراة سهلة.

وقال "بواليا" أن منتخب الجزائر محظوظ أيضا نظرا لأنه يتصدر المجموعة بعد أن خدمته الظروف بالفوز على منتخب زامبيا فى مباراة كنا الطرف الأفضل فيها ، مؤكدا أن حكم المباراة ألغي لمنتخب بلاده هدفا صحيحا كان كفيلا بتغيير نتيجة المباراة.

وردا على سؤال بشأن تصريحات المدير الفنى للمنتخب الزامبى "أيرفى رينارد" النارية قال "كالوشا بواليا" من حق أى مدير فني أن يطلق تصريحات كما يرى ، مؤكدا أن تلك التصريحات يمكن أن تكون لها نتائج عكسية تضر بمصلحة الفريق وان كان الغرض منها إثارة حماس لاعبي المنتخب الزامبى قبل مواجهة أبطال القارة السمراء.



وعن رأيه فى بطولة كأس العالم للشباب التي تستضيفها مصر بوصفه أحد أفراد الطاقم الفنى للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" قال إن مستوى البطولة فى ارتفاع ملحوظ حيث تفرز عددا من اللاعبين المميزين الذين سيكون لهم مستقبل بها فى كرة القدم.

وأكد أن له عدة ملاحظات أهمها أن التوازن النفسي لبعض الفرق يختل وفقا لنتائج المباريات فمعظم الفرق تصاب بحالة ارتباك بعد دخول الأهداف فى مرماها ، وأبرز هذه المنتخبات المنتخب المجرى الذى تعرض

لهزيمة ثقيلة بثلاثية نظيفة فى مباراته الافتتاحية أمام منتخب هندوراس.

ورشح رئيس الاتحاد الزامبى منتخبات مصر والبرازيل واسبانيا وغانا لفوز احداها ببطولة كأس العالم للشباب نظرا لأنها منتخبات مترابطة الخطوط ومنظمة تلعب بتكتيك عال وتضم مجموعة مميزة من اللاعبين .