كتب – محرر ياللاكورة – رويترز:

تمنى رفيق صايفي مهاجم منتخب الجزائر أن تحسم بلاده بطاقة التأهل لنهائيات كأس العالم 2010 لصالحها عندما تواجه رواندا الاسبوع المقبل في مباراة بالمجموعة الثالثة للتصفيات الإفريقية.

وقال صايفي مهاجم الخور القطري للصحفيين بعد وصوله للجزائر من أجل الانضمام لتشكيلة بلاده الاثنين "مباراة رواندا لن تكون سهلة حيث نواجه اختبارا حقيقيا أمام هذا الفريق الذي سيعمل على العودة بنتيجة ايجابية على أمل الابقاء على حظوظه في بلوغ نهائيات كأس أمم افريقيا."

وأضاف "هذا سيجعلنا ندخل المباراة بكل قوة بحيث لن نتساهل لأننا بحاجة الى النقاط الثلاث."

وتتصدر الجزائر المجموعة الثالثة برصيد عشر نقاط من أربع مباريات وتتقدم بفارق ثلاث نقاط على مصر بطلة أفريقيا بينما تحتل رواندا المركز الرابع والأخير ولها نقطة واحدة. وتأتي زامبيا في المركز الثالث برصيد أربع نقاط.

وقال صايفي انه وبقية اعضاء المنتخب لا يفكرون سوى في مباراة رواندا المقررة في 11 أكتوبر تشرين الاول الجاري ولا يعيرون اهتماما لنتيجة مباراة زامبيا ضد مصر في اليوم السابق.

وقال مهاجم الخور "حاليا تركيزنا كله منصب على مباراة رواندا وضرورة الفوز بها أما غير ذلك فلا يهمنا لا من بعيد ولا من قريب.. لم يسبق لنا أن شغلنا أنفسنا بما سيفعله المنتخب المصري سواء فاز أو انهزم."

وأضاف "أعترف بأن النتيجة التي ستؤول إليها مباراة مصر أمام زامبيا ستكون محددة في ضمان تأشيرة التأهل قبل اللقاء الأخير (بين مصر والجزائر) في القاهرة.. وشخصيا أتمنى أن نحسم التأهل قبل الذهاب الى هناك."

ودخل المنتخب الجزائري بقيادة مدربه رابح سعدان في معسكر تدريبي استعدادا للمباراة التي سيستضيفها إستاد مصطفى تشاكر في البليدة.

وستكتمل تشكيلة الجزائر بانضمام رفيق حليش مدافع ناسيونال ماديرا البرتغالي وجمال عبدون وحسان يبدا ثنائي نانت الفرنسي وبورتسموث الانجليزي في وقت لاحق يوم الاثنين. وستكون مباراة رواندا الظهور الاول لعبدون ويبدا مع منتخب الجزائر.