كتب- كريم سعيد:

كادت بعض من الجماهير المصرية التي احتشدت في إستاد القاهرة لمتابعة مباراة منتخبها الوطني للشباب أمام منتخب كوستاريكا في دور الـ16 لكأس العالم للشباب، كادت ان تسبب في إلغاء المباراة بسبب استخدامها لضوء الليزر.

وأوضحت الكاميرا التلفزيونية في منتصف الشوط الأول وجود ضوء ليزر اخضر علي وجه ايستبان الفارادو حارس كوستاريكا خلال احدي الضربات الحرة للمنتخب المصري.

وازداد استخدام أضواء الليزر في شوط المباراة الثاني الأمر الذي اجبر المذيع الداخلي لإستاد القاهرة في الإكثار من نداءاته للجماهير بالتوقف عن استخدام مثل هذه الأساليب حتى لا يتم إلغاء المباراة.

ويحذر دائما الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) من استخدام مثل هذه الألعاب خلال المباريات الدولية حتى لا يتعرض مستضيف المباراة إلي عقوبات.

وكان المنتخب المصري للشباب قد ودع مونديال الشباب عقب خسارته أمام كوستاريكا بهدفين نظيفين مساء الثلاثاء.