القاهرة (أ ش أ):

نفى الكابتن هانى رمزى المدرب العام لمنتخب مصر للشباب مجددا وجود اى خلاف بينه وبين المدير الفنى سوكوب او اى خلافات فى الجهاز الفنى.

وأشار الى ان الجهاز الفنى ادى ما عليه ولكن لانعرف سبب الحالة التى ظهر بها الفريق مما ادى الى الهزيمة ودخول هدفين فى مرمانا لتخرج الجماهير المصرية حزينة بعد المباراة ولكن سندرس المباراة لنعالج الاخطاء وتحديد الايجابيات والسلبيات.

اما الاعب عفروتو فقال اننا نعتذر لهذه الجماهير التى شجعتنا بكل قوة ولقد خسرنا واضعنا الفوز من ايدينا ولم نستحق الفوز وغاب عنا التوفيق وقال زميله فى المنتخب اسلام رمضان - لاعب حرس الحدود - من وجهة نظرى اننا تعجلنا التسجيل وهذا التسرع اضاع منا الفوز وواجهنا فريقا منظما اجاد الدفاع والهجوم واكد ان الجهاز الفنى طلب منا احترام الخصم وحذرنا من سرعة انطلاقات الخصم الهجومية ولكن لم نكن فى يومنا ولم نتمكن من تنفيذ تعليمات الجهاز الفنى واطالب الجماهير بان تتقبل اعتذارنا . واشار الى ان اللاعب بوجى سبق واعتذر الى كل اللاعبين والجهاز وانتهت المشكله ولاعلاقة لهذه المشكلة بالخسارة اليوم.

وقال اللاعب مصطفى جلال اننا لانبحث عن اى اعذار ولكن الجهاز الفنى وفر لنا كل شىء ولكن صادفنا عدم توفيق ونعد الجماهير باننا سنعالج الاخطاء وسنعود مرة اخرى الى الانتصارات اما الكابتن ايمن حافظ المنسق الاعلامى لمنتخب الشباب فاكد ان كل اللاعبين فى حالة من الحزن العميق وبكى بعضهم من شده الحزن والتاثر لعدم تمكنهم من اسعاد الجماهير ولكن هذه هى كرة القدم ولابد ان نتقبل الخسارة كما تقبلنا المكسب ولابد من التعامل بعقلانية وان نحتضن الفريق والعناصر المميزه من اللاعبين ونعرف الايجابيات والسلبيات لتجنب السلبيات فى المباريات المقبلة.