كتب – كريم رمزي:

جددت مصر امالها في الصعود للمونديال قبل مواجهة الجزائر في القاهرة يوم السبت 14 نوفمبر لتضمن الصعود للمونديال بعد فوز الأخيرة الهزيل على رواندا 3-1 مساء الأحد بالجولة قبل الأخيرة من التصفيات.

ورفعت الجزائر رصيدها للنقطة 13 في المجموعة الثالثة بفارق ثلاث نقاط عن مصر التي تحتاج للفوز بثلاثة أهداف في الجولة الأخيرة من أجل الصعود لكأس العالم 2010 مع منتخب الخضر.

وأكد عبد المنعم حسين "شطة" رئيس اللجنة الفنية بالكاف في تصريحات لـ Yallakora.com انه في حال تساوي مصر مع الجزائر في النقاط وفارق الأهداف سوف يتم الاحتكام للقرعة او لمباراة فاصلة في حال قرر الفيفا ذلك، وهو ما يحتم فوز مصر بفارق ثلاثة أهداف لضمان الصعود للمونديال مباشرة.

وفي حال فوز مصر بهدفين في الجولة الأخيرة على الجزائر فسيصبح لها 9 أهداف وعليها 4 وهو نفس عدد الأهداف بالنسبة للجزائر إلا ان المواجهات المباشرة سترجح كافة مصر بفضل هدف أبوتريكة في الجزائر بالبليدة.

في المقابل، تجددت فرص المنتخب الرواندي في الصعود لكأس الأمم الإفريقية في حال فاز على أرضه على المنتخب الزامبي بهدفين فقط في الجولة الأخيرة.

وتقدمت رواندا أولا عن طريق موتيسا في الدقيقة 20 قبل أن يعدل عبد القادر غزال ونذير بالحاج وكريم زياني النتيجة لصالح الجزائر في الدقائق 22 و45 و95.

بدأت المباراة هادئة من الفريقين في أول خمس دقائق، وصوب جين موجرينزا لاعب رواندا تصويبه قوية مرت من فوق عارضة الوناس قاواوي حارس الجزائر في الدقيقة 6.

وكاد عبد القادر غزال ان يتقدم مبكرا للجزائر في الدقيقة 9 من ضربة رأسية خرجت بجوار القائم الأيسر للحارس الرواندي.

واصل المنتخب الجزائري ضغطه وأرسل غزال عرضية أرضية من الناحية اليسرى لكن صايفي سددها فوق العارضة.

وفي الدقيقة 12 أطلق رفيق صايفي قذيفة أرضية من داخل منطقة الجزاء ارتطمت بالقائم الأيمن وخرجت ضربة مرمى.

وسجل صايفي "هدف أبيض" لم يحتسبه الحكم بداعي التسلل في الدقيقة 16 وسط اعتراضات من لاعبي الجزائر.

وباغت مافيسانجو موتيزا لاعب وسط رواندا المنتخب الجزائري وتمكن من تسجيل الهدف الأول لرواندا في الدقيقة 20.

لم تمض سوى دقيقتين وتمكن عبد القادر غزال من إدراك هدف التعادل للمنتخب الجزائري مستغلا عرضية من الناحية اليسرى عن طريق رفيق حليش ووضع الكرة بسهولة في شباك الحارس الرواندي جين لوكا.

وأضاع غزال فرصة تعزيز النتيجة للمنتخب الجزائري في الدقيقة 37 بعدما فشل في استقبال ركنية نذير بالحاج برأسه ووضعها ضربة مرمى.

وكالأسد أنطلق غزال من وسط مدافعي رواندا وأطلق قذيفة صاروخية من على حدود 18 مرت بقليل بجوار القائم الأيسر للحارس الرواندي في الدقيقة 40.

وسجل المنتخب الجزائري هدف ثاني في الدقيقة 43 لكن حكم اللقاء لم يحتسبه رغم مرور الكرة بكثير خط المرمى.

وقبل ان يطلق حكم اللقاء صفارته معلنا نهاية الشوط الأول تمكن نذير بالحاج من إدراك الهدف الثاني للجزائر مستغلا عرضية المتألق عبد القادر غزال.

بداية الشوط الثاني، شهدت سيطرة متوقعة للمنتخب الجزائري وكاد عنتر يحيي ان يضيف الهدف الثاني مستغلا ركنية نذير بالحاج لكن كرته تصطدم بالعارضة وتخرج ضربة مرمى في الدقيقة50.

ومر صايفي من دفاع رواندا الهش وتوغل داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 58 وسدد كرة قوية خرجت من فوق العارضة.

وأطلق عبد القادر غزال قذيفة بقدمه اليسرى من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 65 خرجت بقليل بجوار القائم الأيمن للحارس الرواندي.

ودفع رابح سعدان بالثنائي رفيق جابور وحسن يابدا على أمل زيادة الفاعلية الهجومية وإضافة الهدف الثالث.

وأطلق الرواندي ادوين اونو قذيفة صاروخية من 35 ياردة تصدى لها الحارس الجزائري بثبات في الدقيقة 74.

وسدد غزال كرة قوية من خارج منطقة الجزاء دون مراقبة تصدى لها الحارس الرواندي على مرتين في الدقيقة 78.

حاول المنتخب الجزائري زيادة حصيلة الأهداف مع نهاية المباراة لكن دون جدوى، في ظل تماسك دفاعي من المنتخب الرواندي.

وفي الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع أضاف كريم زياني الهدف الثالث للمنتخب الجزائري من ضربة جزاء.

شاهد أهداف اللقاء