كتب - كريم رمزي:

ناقش سمير زاهر رئيس الإتحاد المصري والجهاز الفني للمنتخب الوطني في الاجتماع الذي جمعهما ظهر الاثنين إمكانية تقديم موعد لقاء مصر والجزائر ليوم واحد، وإقامته بإستاد برج العرب بالإسكندرية.

وعلم مراسل Yallakora.com ان فكرة تقديم لقاء مصر ليقام يوم الجمعة 13 نوفمبر بدلا من السبت 14 من نفس الشهر ربما لاستغلال العطلة الرسمية في مصر لحشد أكبر عدد من الجماهير في تلك المباراة المصيرية.

وتطرق الحديث أيضا لإمكانية إقامة اللقاء على إستاد الجيش ببرج العرب والذي يسع لأكثر من 80 ألف مشجع خاصة بعد ان اثبت الإستاد نجاحاً كبيراً في استقبال هذا العدد في لقاء افتتاح ببطولة العالم للشباب بين مصر وترينداد وتوباجو.

وأضاف مراسل Yallakora.com ان الاجتماع تم فيه أيضا مناقشة إيقاف مسابقة الدوري الممتاز من أجل إعطاء مساحة أكبر للمنتخب للاستعداد للمباراة.

وتم مناقشة إقامة معسكر مغلق للمنتخب داخلي أو خارجي، وأيضا مدى إمكانية إقامة مباراة ودية أو أكثر قبل اللقاء.

وأكد سمير زاهر ان البت في كل هذه الأمور سوف يكون مع نهاية الأسبوع الحالي أو مع بداية الأسبوع القادم على أقصى تقدير.

يذكر ان المنتخب المصري في حاجة للفوز بفارق ثلاثة أهداف على الجزائر حتى يضمن الصعود مباشرة لمونديال 2010 بعد غياب دام 20 عاماً عن البطولة.