القاهرة- (أ ش أ):

أعرب الكابتن سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم عن استيائه الشديد لما تردد من شائعات حول إن هناك تأثير من مصر على قرارات حكم مباراة الجزائر مع رواندا التي أقيمت الاحد في مدينة البليدة بالجزائر فى إطار تصفيات كأس العالم وانتهت بفوز الجزائر 3 -1.

وقال زاهر فى تصريحات مساء الاثنين إنها شائعات سخيفة ومن غير المعقول أن الحكم اذا كان قد تعرض لاى ضغط او تاثير يحتسب أكثر من ست دقائق وقتا بدلا من ضائع ويسمح لرئيس الاتحاد الجزائري بالجلوس على مقاعد البدلاء مع الجهاز الفني.

وأكد رئيس الاتحاد على أن تواجد أي شخص من خارج الجهاز الفني واللاعبين على مقاعد البدلاء حتى ولو كان رئيس الاتحاد هو مخالفة صارخة لقواعد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وأضاف أن مجلس إدارة الاتحاد يركز حاليا على بحث أفضل الطرق لإعداد منتخب مصر للمباراة المقبلة ضد الجزائر في ختام تصفيات المجموعة الثالثة لكأس العالم.

من جهة أخرى أكد الكابتن شوقى غريب مدرب المنتخب فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط ان الجهاز الفني يركز حاليا فى الاستعداد القوى للمباراة المقبلة والحاسمة. وقال "نريد ان نسعد شعبنا ونتأهل للنهائيات ولن نلتفت لاى تصريحات او شائعات وسنرسل إلى الفيفا للاستيضاح حول موقف الفريقين المصري والجزائري."

ونفى غريب التصريحات التي نسبت إليه بشان ضرورة فوز مصر على الجزائر بثلاثة أهداف نظيفة للتأهل بزعم أن هدف محمد ابوتريكة في مرمى الجزائر في مباراة الذهاب التي انتهت لصالح الجزائر 3 -1 لن يحتسب بهدفين طبقا للقاعدة التي تقول ان هدف الفريق الضيف في مرمى الفريق المضيف يحتسب بهدفين فى حاله تساوى الفريقين فى النقاط وفارق الأهداف.

وعلى الجانب الاخر تقدم الإتحاد الجزائري لكرة القدم بمذكرة أحتجاج رسمية للفيفا الاثنين ضد المنتخب الرواندي بسبب خروج المنتخب الرواندي من الملعب بعد الهدف الثالث للمنتخب الجزائري في مرماهم الأحد بالرغم من عدم أطلاق صافرة نهاية المباراة عقب تنفيذ ضربة الجزاء مباشرة واشار الى انه كان يجب علي منتخب رواندا أن ينتظر حتي نهاية المباراة و لا يخرج من الملعب فور أحراز الهدف الثالث للجزائر.