كتب- كريم سعيد:

قالت تقارير صحفية جزائرية ان رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة سيطير الي القاهرة الاربعاء من اجل التفاوض مع الاتحاد المصري حول نسبة التذاكر التي سيتم تخصيصها للجماهير الجزائرية خلال مباراة مصر والجزائر القادمة في الجولة الاخيرة لتصفيات افريقيا المؤهلة لكأس العالم بجنوب افريقيا 2010.

وقالت جريدة "الشروق" عبر موقعها الرسمي ان روراة سيعقد اجتماعا مع سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري من اجل بحث عدد التذاكر التي سيتم منحها للجماهير الجزائرية المتوقع حضورها.

وبحسب، منتدي "كورة جزائرية" والذي يعتبر واحد من اكبر التجمعات الجماهيرية الجزائرية المحبة لكرة القدم علي الانترنت، تشير التقارير الاولية الي ان روراوة سيطلب ما يزيد عن 15 الف تذكرة لجماهير الخضر والذين بدأوا بالفعل في استخراج تأشيرات دخولهم بمصر.

واشارت جريدة الشروق الي ان اجتماع روراوة وزاهر سيشهد ايضا التطرق الي الفندق الذي سيحل به المنتخب الجزائري حيث يرغب الوفد الجزائري في معاينته قبل مجيئ الفريق خلال الشهر القادم.

وسيستضيف المنتخب المصري نظيره الجزائري يوم 14 نوفمبر القادم في الجولة الاخيرة لتصفيات المجموعة الثالثة في لقاء مصيري سيتحدد علي اثره اسم المنتخب الذي سيترشح لمونديال جنوب افريقيا.

ويحتل المنتخب الجزائري صدارة المجموعة برصيد 13 نقطة بفارق 3 نقاط عن المنتخب المصري صاحب المركز الثاني.

وأكد مسؤول في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم في وقت سابق لـYallakora.com احتياج الفراعنة للفوز بفارق 3 أهداف اذا ارادوا التأهل مباشرة إلي المونديال ، فيما سيجبرهم الفوز بفارق هدفين فقط علي خوض مباراة فاصلة.

أما المنتخب الجزائري فيحتاج لتحقيق الفوز بأي نتيجة او التعادل بأي نتيجة او حتي الخسارة بفارق هدف واحد فقط لكي يضمن بطاقة التأهل.