كتب- كريم سعيد:

قال أيمن يونس عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري أن طلب الجزائريين بالحصول علي 15 ألف تذكرة في مباراة الفريقين القادمة في تصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 يعتبر أمرا مبالغا فيه.

وقال يونس في اتصال هاتفي بـYallakora.com " سمعت تصريحات تتحدث عن طلب الجزائر بالحصول علي 15 ألف تذكرة للمباراة وهو أمر مبالغ فيه بدون شك وأرقام اعتبرها خيالية."

وأضاف " هناك سعة رسمية لإستاد القاهرة كما أن هناك قواعد وضعها الاتحاد الدولي لمثل هذه الأمور وسيتم الاعتماد عليها للرد علي الجانب الجزائري."

وكانت جريدة "الشروق" الجزائرية قد قالت ان رئيس الاتحاد الجزائري محمد روراوة سيطير إلي القاهرة الأربعاء من اجل التفاوض مع الاتحاد المصري حول نسبة التذاكر التي سيتم تخصيصها للجماهير الجزائرية خلال المباراة.

وتبلغ السعة الرسمية لإستاد القاهرة الدولي والذي سيستضيف اللقاء في 14 نوفمبر المقبل إلي 74 ألف متفرج ولكن الأجهزة الأمنية في مصر دائما ما تطلب الاحتفاظ بعدد ليس بقليل خالي من المتفرجين بسبب الدواعي الأمنية.

وعلق يونس مازحا " في رائي الشخصي يكفي الجمهور الجزائري من 100 إلي 120 تذكرة فقط." في إشارة منه إلي التدفق الشديد المتوقع للجماهير المصرية في هذه المباراة المصيرية.

وسيتحدد اسم المنتخب الذي سيترشح لمونديال جنوب إفريقيا علي اثر نتيجة اللقاء القادم حيث يحتل المنتخب الجزائري صدارة المجموعة برصيد 13 نقطة بفارق 3 نقاط عن المنتخب المصري صاحب المركز الثاني.

وأكد مسؤول في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم في وقت سابق لـYallakora.com احتياج الفراعنة للفوز بفارق 3 أهداف إذا أرادوا التأهل مباشرة إلي المونديال ، فيما سيجبرهم الفوز بفارق هدفين فقط علي خوض مباراة فاصلة.

أما المنتخب الجزائري فيحتاج لتحقيق الفوز بأي نتيجة او التعادل بأي نتيجة أو حتى الخسارة بفارق هدف واحد فقط لكي يضمن بطاقة التأهل مباشرة.