كتب - كريم رمزي:

أكد هاني أبوريدة عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري ورئيس اللجنة المنظمة لبطولة العالم للشباب انه لم يكن متواجد ضمن لجنة ملف استضافة مونديال 2010 للكبار، مشيراً انه لو كان متواجد لما حصلت مصر على "الصفر" الشهير لأنه لم يعتاد الفشل في أي عمل يقوم به.

وسأل أحد الصحفيين الأجانب أبوريدة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر الأربعاء لمراجعة أحداث مونديال الشباب والذي حضره مراسل Yallakora.com، سأله عما إذا كان نجاحه في رئاسة اللجنة المنظمة لبطولة الشباب قد يعوض إخفاقه مع لجنة ملف استضافة مونديال 2010 للكبار بصفته كان المسئول عن القسم المالي فيها.

ونفى أبوريدة ان يكون قد عمل ضمن لجنة ملف استضافة مونديال 2010، وقال "استقلت من عمل اللجنة بعد أربعة أيام فقط من تشكيلها".

وأضاف "لم أعتد الفشل في أي انتخابات مضت، وسباق تنظيم المونديال كان مثل الانتخابات وأعتقد لو كنت متواجد ما كنت مصر حصلت على هذا الصفر".

ويحتل أبوريد حالياً منصب رفيع المستوى بالإتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" كعضو باللجنة التنفيذية عن شمال إفريقيا.

وأوضح عضو مجلس إدارة إتحاد الكرة ان الذين أداروا هذا الملف وقتها هم سبب هذا "الصفر" الشهير، وأتهمهم بالتقصير وعدم الاحترافية.

وتابع "والدليل على ان هؤلاء كانوا مجرد هواه، هو حصول المغرب على عشرة أصوات وهي لا تملك كم البنية التحتية والإمكانيات التي تملكها مصر".

وفازت جنوب إفريقيا وقتها بحق تنظيم مونديال 2010 بعد ان حصلت على مجموع 14 صوتاً من أعضاء اللجنة التنفيذية بالفيفا عام 2004.