كتب - أحمد عزيز:

قالت صحيفة الخبر الجزائرية إن الاتحاد المصري قد خصص 8 الاف تذكرة لجماهير منتخب الجزائر في مباراته أمام منتخب مصر بالمرحلة الأخيرة من التصفيات الافريقية المؤهلة لكأس العالم 2010 يوم 14 نوفمبر المقبل.

وذكرت الصحيفة إن هذا العدد سيتم تخصيصه للجانب الجزائري في حال خوض المباراة الحساسة باستاد برج العرب وذلك حسبما أسفر عنه الاجتماع الذي جمع رئيس الاتحاد المصري سمير زاهير بنظيره الجزائري محمد روراوة.

وجاء في التقرير الذي نشرته الصحيفة إن الجانب المصري يفاضل بين ثلاثة ملاعب بالقاهرة والاسكندرية والسويس.

ففي حالة إقامة المباراة باستاد القاهرة سوف تصبح حصة الأشقاء 7500 تذكرة، فيما ستنخفض إلى 4 ألاف تذكرة في حالة إقامة المواجهة باستاد السويس.

وأشارت الصحيفة إلى ان الجانب المصري التزم بقواعد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في تخصيص الحصة، حيث يحصل الضيف على 10% من سعة الاستاد، كما ألمحت إلى ان هناك اتجاه كبير لخوض اللقاء بالقاهرة نظرا للمصلحة الوطنية.

وأكدت الصحيفة إن الاتحاد المصري برئاسة سمير زاهر سوف يتشاور مع الجهاز الفني واللاعبين بشأن تحديد الملعب في تلك المواجهة الحاسمة.

وحسب قول الصحيفة فإن زاهر قد رفض التنازل عن بيع تذاكر المباراة لأي شركة سياحية أو خاصة.