كتب - وائل منتصر:

انهي جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الجدل الدائر حاليا بخصوص الموقف الذي ينتهي اليه منتخبي مصر والجزائر اذا ما تساويا في كل شيء بعد الجولة الأخيرة التي ستقام الشهر القادم بان خيار المباراة الفاصلة هو الأقرب وتقرر لها يوم 18 من نفس الشهر.

ونقل مراسل Yallakora.com وقائع المؤتمر الصحفي الذي عقد يوم الجمعة علي خلفية مباراة نهائي وختام بطولة كأس العالم للشباب المقامة حاليا في مصر، حيث أكد ان بلاتر قد حضر ومعه كتاب لوائح الفيفا تحسبا للسؤال عن موقف مصر والجزائر.

وستواجه مصر الجزائر يوم 14 نوفمبر القادم في الجولة الأخير للتصفيات الإفريقية النهائية المؤهلة لكأسي العالم وإفريقيا 2010، اذ يتعين علي منتخب مصر الفوز بفارق ثلاث أهداف من اجل إعلان التأهل مباشرة، وفي حال انتهاء اللقاء بفارق هدفين تلعب مباراة فاصلة.

وأوضح بلاتر ان الحديث عن هذه الأمور يجب ان يعرفها الجميع، حيث قام بفتح القسم الخاص بتلك الحالات من اجل الفصل نهائيا في هذا الجدل، مشددا علي ان اللوائح تنص علي تشكيل لجنة من الفيفا للبت في هذا الأمر إلا ان المباراة الفاصلة هي الأقرب.

ولم يحدد بلاتر الأرض المحايدة التي ستقام عليها المباراة الفاصلة المتوقعة بين مصر والجزائر والتي بموجب نتيجتها يتحدد المنتخب المتأهل لكأس العالم 2010 حيث مازال الأمر مبكرا للحديث عن تلك الخطوة.

ورفض بلاتر فكرة استقدام حكاما من أوروبا لإدارة مباراة مصر والجزائر القادمة حسبما طالبت بعض الأطراف الجزائرية، مؤكدا ثقته الكبيرة في أطقم التحكيم الإفريقية.