كتب - كريم رمزي:

سرد أمير عبد الحميد حارس الأهلي واقعة المشاجرة التي وقعت بينه وبين حسام البدري المدير الفني للفريق صباح الأحد والتي على أثرها تم إيقافه عن اللعب لأجل غير مسمى، مؤكداً على استعداده للرحيل في يناير إذا كانت هذه هي رغبة الأهلي خاصة في ظل وجود أكثر من عرض رسمي لضمه.

وقال أمير في تصريحات خاصة لـ Yallakora.com "شعرت بإصابة خفيفة السبت، ولكنني فضلت الذهاب للنادي الأحد والمشاركة في التدريبات بعد ان شعرت بالتحسن، ورغبة مني الا يشك احد بأنني أتمارض أو أدعي الإصابة".

وتابع "بالفعل خضعت للكشف الطبي تحت إشراف إيهاب علي طبيب الفريق، وأكد لي انني قادر على المشاركة في لقاء المنصورة، ولكن بعد ذلك وجدت إنني مستبعد من قائمة اللقاء".

وأستطرد "ذهبت للاستفسار من حسام البدري عما اذا كان سبب استبعادي طبي أو فني، فقال لي انني كنت مصاب السبت وبالتالي من الصعب ان ألحق بالمباراة".

وعن أسباب تطور الخلاف لحد المشاجرة بينه وبين البدري أوضح أمير "عندما اكدت له ان طبيب الفريق أكد لي انني قادر على المشاركة نهرني وتحدث معي بعصبية مبالغة ونفس الأمر حدث من هادي خشبة مدير الكرة".

وأضاف "قال لي الاثنين ان ارحل ومعي حقيبة ملابسي عن النادي، وعند خروجي من غرفة الملابس خلع البدري ساعته وقذفني بها، ولولا تدخل أبوتريكة وبعض اللاعبين لتطور الأمر بيننا لأكثر من ذلك".

وكان الأهلي قد أعلن على لسان هادي خشبة مدير الكرة إيقاف أمير لأجل غير مسمى مع خصم جميع مستحقاته المالية.

وفي ختام حديثه لـ Yallakora.com طلب أمير من مسئولي الأهلي ان يوضحوا له ما اذا كان يرغبون في بقاءه او رحيله، في ظل وجود أكثر من عرض جدي لضمه في يناير المقبل.

وفقد أمير عبد الحميد مركزه الأساسي في حراسة مرمى الفريق هذا الموسم لصالح الحارس الشاب أحمد عادل عبد المنعم.