كتب - وائل منتصر:

تعود جماهير الكرة في مصر مجددا لمتابعة النشاط المحلي بعد توقف دام ما يقرب من الشهر نظرا لخوض منتخب مصر الوطني غمار تصفيات إفريقيا المؤهلة لكاس العالم، ثم استضافة مصر لفعاليات كأس العالم للشباب.

ويعود الدوري العام الممتاز الاثنين بستة لقاءات ضمن المرحلة السابعة، حيث يحل الأهلي ضيفا ثقيلا علي المنصورة، فيما يلتقي بترول أسيوط مع المصري، وبتروجيت مع اتحاد الشرطة، والاتحاد السكندري مع الإنتاج الحربي، والمقاولون العرب مع غزل المحلة، والإسماعيلي مع طلائع الجيش.

فيما تستأنف باقي مباريات الأسبوع يوم الثلاثاء بلقاء الزمالك والجونة، ويختتم الاسبوع بمباراة انبي وحرس الحدود يوم الخميس عقب عودة الاول من رحلة افريقيا.

وبالنظر للقاء الأكثر جماهيرية وهو المنصورة والأهلي، نجد ان حامل لقب الدوري يتصدر جدول الترتيب برصيد 14 نقطة، بينما يأتي المنصورة في المركز الحادي عشر بست نقاط فقط.

ولن يكون اللقاء سهلا علي الأهلي نظرا لتاريخ لقاءات الفريقين سابقا قبل أربع سنوات سقط خلالها أبناء المنصورة في دوري الظل، وعادة ما تتسم لقاءاتهما بالقوة والإثارة بجانب الحضور الجماهيري المتوقع من الجانبين.

واختار حسام البدري المدير الفني للأهلي قائمته التي غادرت للمنصورة، وعاد اليها نجم الهجوم عماد متعب التي تتوق الجماهير الحمراء لرؤيته مجددا بعد طول فترة الغياب، بجانب اختياره للاعب منتخب الشباب احمد شكري الذي دخل القائمة للمرة الأولي.

وسيعتمد الأهلي علي عدم فقدان الكرة بسهولة والتسجيل مبكرا لبعثرة أوراق أصحاب الأرض الذين يمنون النفس بالخروج بنتيجة ايجابية أمام حامل اللقب تمنحهم الثقة في باقي المشوار.

وأكد البدري في حديثه عن المباراة أنها لن تكون سهلة، خاصة وإنها تأتي بعد توقف طويل للمسابقة اثر بشكل سلبي علي لياقة اللاعبين للمباريات، لذا حاول الجهاز الفني معاجلة الأمر عن طريق لعب بعض المباريات الودية.

وسيحاول بتروجيت صاحب المركز الثاني برصيد 11 نقطة استعادة القمة التي يبحث عنها منذ بداية الدوري على حساب ضيفه اتحاد الشرطة، صاحب العروض القوية والمركز السابع (8 نقاط).

ويستضيف الإسماعيلي صاحب المركز الثالث (11 نقطة) طلائع الجيش الرابع (10 نقاط) في مباراة قوية سيحاول فيها المدير الفني للضيف فاروق جعفر الاستمرار في تقديم العروض القوية ومواصلة مقارعة الكبار.