كتب - أحمد عزيز:

قرر مجلس إدارة نادي إنبي عدم توقيع عقوبات على لاعبي الفريق إثر خسارتهم من الملعب المالي في نصف نهائي كأس الاتحاد الافريقي (الكونفيدارلية)، في الوقت الذي حمل فيه مدير الكرة علاء عبد الصادق مسئولية الخسارة للاعبي الدفاع.

وقال إنبي عبر موقعه الرسمي إن النادي قرر عدم فرض عقوبات على لاعبي الفريق خشية من تدهور الحالة النفسية لهم، خاصة بعد خروجهم من البطولة، مشيرا إلى ان الاقصاء من البطولة في حد ذاته يعتبر عقوبة.

وكان إنبي قد تلقى خسارة موجعة من الملعب المالي بنتيجة 4-2 في لقاء الاياب بمالي بعدما حقق الفريقان التعادل الايجابي 2-2 بملعب بتروسبورت في مباراة الذهاب بالقاهرة.

كما حمل عبد الصادق مسئولية الخسارة لدفاع الفريق الذي ارتكب أخطاء رجحت كفة الجانب المالي الذي استغل تلك الهفوات وسجل منها أهدافه.

وأوضح مدير الكرة إن الملعب المالي لم يحقق الفوز باللقاء بقدر ما فرط إنبي فيه، مؤكدا إن الاخطاء الدفاعية أهدت أصحاب الارض فوزا غير متوقعا.

وصرح المدير الفني للفريق ضياء السيد إن الملعب المالي استحق الفوز بالمباراة والتأهل للنهائي بعدما استغل الاخطاء التي ارتكبها الفريق، مشيرا إلى ان إنبي لم يكن يستحق الفوز في هذه المباراة.

وأبرز الموقع اعتذار كابتن الفريق أيمن سعيد لتسببه في الهدف الثالث الذي هز شباك إنبي مشيرا إلى ان كل اللاعبين أدوا ما عليهم وهو يتحمل جزء كبير من الخسارة.

وقال سعيد إنه مستعد لتحمل مسئولية الخسارة كاملة، مبديا اسفه لكل الجماهير التي زحفت وراء الفريق لمالي ومؤكدا ان النادي البترولي قادر على طي هذه الصحفة والتركيز في بطولة الدوري الممتاز.