كتب - كريم رمزي:

صرح أمير عبد الحميد حارس مرمى الأهلي انه تحدث هاتفياً مع محمود الخطيب نائب رئيس مجلس إدارة الأهلي وعضو لجنة الكرة واعتذر له عما بدر منه اتجاه الجهاز الفني لفريقه، مشيراً في الوقت ذاته انه لم يخطره أحد رسمياً بقرار إيقافه عن اللعب حتى الان.

وكان حارس الأهلي قد تقدم في وقت سابق باعتذار لمجلس إدارة الأهلي وللجهاز الفني وللاعبين بعد التشاجر الذي حدث بينه وبين حسام البدري المدير الفني للفريق قبل مباراة المنصورة بالدوري.

وقال أمير في اتصال هاتفي بـ Yallakora.com "اعلم ان ما فعلته غير مقبول داخل جدران الأهلي وهذا ما أكدته للكابتن محمود الخطيب، وأوضحت له إنني سأتقبل أي عقوبة سيتخذها مجلس الإدارة ضدي".

واتخذت لجنة الكرة الأربعاء قراراً بتحويل أمير عبد الحميد إلى التحقيق بمعرفة المستشار القانوني للنادي، على أن تعرض نتيجة التحقيق على مجلس الإدارة في اجتماع لاحق لاتخاذ ما يراه مناسباً.

وفي السياق ذاته، أوضح أمير انه لم يخطر رسمياً بقرار الإيقاف أو التحويل للتحقيق أو حتى التدريب مع الناشئين، وقال "كل ما قيل لي هو ان أجلس في المنزل لحين اتخاذ أي قرار في شأني من قبل مجلس الإدارة".

وكرر حارس الأهلي اعترافه بخطئه وتقبله للعقاب مهما كان، متمنياً ان تكون جماهير الأهلي قد تقبلت اعتذاره، مشيداً في الوقت نفسه بالفترة الطويلة التي قضاها ما بين جدران القلعة الحمراء دون ان يفتعل أي مشكلة.