كتب - كريم رمزي:

تخطى فريق انبي إحزانه بالخروج من الكونفيدرالية الأفريقية على يد الملعب المالي بفوز مستحق حققه الخميس على حرس الحدود بهدفين مقابل هدف واحد في ختام مباريات الجولة السابعة من مسابقة الدوري الممتاز.

وقفز انبي للمركز الخامس بجدول المسابقة بعدما رفع رصيده للنقطة 10 ومازال متبقي له مباراتين مؤجلتين، فيما توقف رصيد حرس الحدود عند النقطة 9 في المركز السابع وله مباراة مؤجلة.

الشوط الأول جاء أقل من المتوسط ولم يقدم فيه الفريقين أداءهما المتوقع، لاسيما فرصة وحيدة لأحمد رؤوف في الدقيقة 11 أنقذها كاميني حارس حرس الحدود.

ووسط هدوء الشوط الأول تمكن المهاجم الإيفواري زيكاجوري ان يخطف هدف التقدم لانبي برأسية مميزة في الدقيقة 20 مستغلاً ركنية عبد العزيز توفيق المتقنة.

وفي الشوط الثاني، احتسب محمد فاروق ضربة جزاء صحيحة للحرس في الدقيقة 56 بعد ان لمس أحمد عاصم الكرة بيده داخل منطقة الجزاء وهي في طريقها لرأس رؤوف اعترض عليها لاعبو المدرب طارق العشري.

وسجل عادل مصطفى بالتخصص ضربة الجزاء واسكنها في شباك كاميني مضيفاً الهدف الثاني للفريق البترولي.

وكاد البديل علاء عيسى ان يضيف الهدف الثالث لانبي مع نهاية المباراة لكن تصويبته القوية داخل منطقة الجزاء علت عارضة كاميني وخرجت ضربة مرمى.

ومع الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل من الضائع سجل أحمد عبد الغني هدف الحرس الوحيد بعد ان قفز فوق مدافع انبي وأسكن الكرة برأسه في شباك عامر عامر، لينفرد بصدارة هدافي الدوري الممتاز برصيد 6 أهداف.