كتب - وائل منتصر:

واصل الإسماعيلي فقدانه للنقاط وتعادل مع مضيفه الجونة بهدفين لكل فريق في اللقاء الذي أقيم عصر السبت علي ملعب الجونة بالغردقة ضمن منافسات المرحلة الثامنة للدوري العام الممتاز.

وأضاف كل فريق لرصيده نقطة واحدة حيث أصبح للإسماعيلي 13 نقطة ويبقي في المركز الرابع مؤقتا، فيما أصبح رصيد الجونة 10 نقاط محتلا المركز السادس.

تقدم الجونة بهدفين سجلهما كل من رضا شحاتة واحمد عمران في الدقيقتين 11 و32، بنما سجل للإسماعيلي محمد حمص ومهاب سعيد في الدقيقتين 45 و56 من زمن المباراة.

جاءت المباراة مثيرة وسريعة من الطرفين، وشهدت أحداثا مثيرة منذ بدايتها، واستطاع كل فريق فرض سيطرته خلال شوطي المباراة، حيث جاء الأول للجونة والذي أنهاه بالتقدم بهدفين مقابل هدف، فيما جاء الثاني للدراويش واستطاع خلاله تعديل النتيجة.

وبدأت المباراة سريعا، وبعد مرور 11 دقيقة تمكن رضا شحاتة من التقدم للجونة وسط توهان من دفاع الإسماعيلي الذي غاب تماما، حينما انطلق نور السيد وأرسل عرضية مرت من المعتصم سالم ارتقي لها شحاتة ووضعها في المقص الأيمن لمرمي عصام الحضري.

وواصل الجونة هجماته الخطيرة عن طريق شحاتة الذي صال وجال بين دفاعات الإسماعيلي ورضا متولي المزعج، واجري عماد سليمان تغييرا بنزول مهاب سعيد بديلا لأحمد سمير فرج البعيد عن مستواه ولسد الثغرة التي ظهرت خلفه.

وفي الدقيقة 32 بدأت هجمة من الحارس شريف إكرامي الذي أرسل كرة عالية مرت من الجميع لتصل لأحمد عمران الذي تخطي ايمن رمضان وانفرد بالحضري ووضع الكرة علي يمينه معلنا عن الهدف الثاني للجونة.

وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول استطاع قائد الإسماعيلي من تقليص النتيجة برأسية قوية من كرة عرضية أرسلها احمد صديق من الجبهة اليمني.

وفي الشوط الثاني انتفض لاعبو الإسماعيلي وسيطر الدراويش تماما علي أحداث هذا الشوط بعد تراجع غير مبرر من لاعبي الجونة، وبالفعل تمكن البديل مهاب سعيد من التعادل في الدقيقة 56 بتصويبة قوية من مهاب سكنت الزاوية اليمني العليا لإكرامي.

واستمرت الغارات الهجومية علي مرمي الجونة، وأهدر التونسي محمد السليتي واحمد علي العديد من الفرص السهلة التي كانت كفيلة بخروج الإسماعيلي فائزا بالنقاط الثلاث.