اختلفت كثيراً - ولازلت - مع إدارة الكابتن حسام البدري لفريق الكرة الأول بالنادي الأهلي من الناحية الفنية والنفسية.

ولأني غير متخصص في الناحية الفنية فلا يمكن أن أصدر حكماً على مستوى الكابتن حسام البدري فنياً لأنه بالتأكيد أفضل مني في مجاله ولا يمكن لي أن أعلق على ما يقدمه من الناحية الفنية.

ولكن من الناحية النفسية أرى أن الكابتن حسام على الرغم مما حققه مع فريق الأهلي خلال الموسم إلا أنه يحتاج إلى وقفة مع النفس لكي يتعلم من أخطاءه التي حدثت خلال الموسم لكي يستفيد منها في الموسم القادم وهو مدير فني لأكبر نادي في أفريقيا.

فالكابتن حسام انفعل كثيراً هذا الموسم وقد يرجع ذلك إلى بعض الضغط النفسي الذي كان ملقىً على كاهله ولكن في النهاية فالأمر يختلف وهو مدير فني، فهو يحتاج لكي يكون أكثر هدوءاً و أكثر تقبلاً لأخطاء لاعبيه وألا ينفعل على لاعبيه بمثل الطريقة التي نراها أحياناً في مباريات الأهلي.

من الممكن أن ينفعل على لاعبيه في التدريبات أو في الغرف المغلقة، ولكن أن يحدث الأمر بشكل علني فهو أمر غير مقبول في معظم الأحيان وخاصة أن الكابتن حسام ينفعل بشدة وتخرج منها كلمات لا يمكن أن تقبل من مدير فني للنادي الأهلي مثلما فعل مع فرانسيس من قبل.

النقطة الثانية هي أن الكابتن حسام ينفعل بشكل مبالغ فيه على الحكم وهذا يحدث من بداية فترة إعداد الأهلي قبل بداية الموسم وهو أمر ينعكس أيضاً على اللاعبين فلا يتقبلون قرارات التحكيم ويفقدون التركيز في بعض الأحيان.

كانت هذه الملاحظات في الجانب الذي أملك أن أتحدث فيه أما الجانب الفني فأعتقد أن هناك من هم أفضل مني كثيراً للتحدث فيه وبالتالي فلا أستطيع أن أناقشه.

على الجانب الآخر يجب أن أوجه تحية خاصة جداً للكابتن طارق العشري المدير الفني الرائع لحرس الحدود والذي استطاع أن يسيطر تماماً على كل أوراقه وجعل فريقه يظهر دائماً بمظهر الفريق القوي المنظم الذي يعرف ما يريد .. وأرى أن الحرس يحتاج بعض الإضافات حتى يستطيع أن ينافس على كأس إفريقيا للأندية أبطال الكأس وهي البطولة التي لم يفز بها أي فريق مصري مع مسماها الجديد ولكني أرى في الكابتن طارق ولاعبيه - مع بعض التدعيم - القدرة على الفوز بهذه البطولة.

كلمة أخيرة:

ما حدث في مسألة انتقال وليد سليمان ومحمد شعبان من بتروجيت إلى أنبي هو أكبر دليل على أن الكرة في مصر – ماشية بالبركة – وأن أوامر سيادة الوزير .. حتتنفذ غصب عن الكبير .. من الآخر ما فيش كبير .. إلا الكبار .. والكبار معروفين في مصر .. بأمارة شكوى نادي الترسانة اللي – اتقطعت – بكلمة ونص من ..... ولا بلاش علشان ما نتحبسش قبل كأس العالم!!

وسلملي على الكورة والاحتراف .. والمادة 18 .. والأهلي والزمالك ... وبالمرة سلملي على البلد!!