لم أتخيل ردة الفعل الرائعة التي حدثت جراء المقال  السابق المتعلق ببدء الحوار بين الشباب المصري والجزائري .

وصلني كمية رسائل كبيرة للغاية من شباب جزائري وآخر مصري منهم من يتمنى لنا التوفيق ومنهم من يسب ويلعن في شخصي وفي البلد الآخر والإغلبية العظمى تفهم ما وصلنا إليه وتعرف إلى أين يجب أن نتحرك .

ولكي أصل بالموضوع سريعاً إلى نقطة تصل بنا إلى شئ فعليك يا صديقي المصري أو الجزائري أن تضع نفسك لبضع دقائق مكان الآخر ... نعم أنا أعني ما أقوله .. تخيل نفسك أيها المصري لمدة خمس دقائق جزائري ... وانظر إلى الموضوع من وجهة نظر جزائرية .. وتخيل أيها الجزائري أنك مصري .. وانظر إلى الموضوع من وجهة نظر مصرية .

تخيل نفسك أيها المصري .. جزائري :

هل ستقبل أن يسب شعبك بالكامل من بعض " المرتزقة " وأن يتم سب شهدائك ونساء وطنك من يقال إنهم " صفوة البلد الأخرى " وهم ليسوا كذلك ولكنهم يصنفون أنفسهم على هذا الأساس؟  تخيل أن إعلامي أو فنان أو وزير يسب بلدك وشهداءك ونساءك ؟؟ تخيل أن يخرج الأمر عن كونه مباراة في كرة القدم إلى حرب على كل ما هو جزائري بلا أي وجه حق ؟؟ ماذا سيكون شعورك ؟

وأنت أيها الجزائري .. تخيل نفسك مصري :

هل ستقبل أن يتم مهاجمة مواطنيك الذين يعملون في الجزائر .. وهل ستقبل أن يقول أحد على بلدك أنها " مصرائيل " ؟ وهل ستقبل أن يتم تدنيس علمك أمام الجميع ؟ وهل ستقبل أن تخرج جريدة كاذبة لتقول أن هناك شهداء بلدك ماتوا على أيدي المصريين في مباراة كرة قدم وهو ما لم يحدث؟

هل ستقبل أن تتم إهانة شعبك ووطنك من جانب بعض المتعصبين في الطرف الآخر وأن تتقبل الأمر بهدوء دون أن تحرك ساكناً ؟

ماذا سيكون شعورك ؟

قوموا بهذا الأمر لمدة خمسة دقائق وستجدون أننا كلنا شاركنا في هذا الخطأ.

والآن جاء الوقت المناسب لكي يعترف كل منا بأن هناك خطأ قد حدث من الآخر.

الجزائر : يجب أن تتلقى اعتذاراً واضحاً عن كل السباب والسفالة التي تحدث بها البعض عن الشهداء والنساء الجزائريات .. يجب أن نعتذر للجزائريين عن كل أحمق خرج ليسب شعب الجزائر وشهداء الجزائر ونساء الجزائر .. وشعب الجزائر .. أنا عن نفسي .. آسف.

مصر : يجب أن يتلقى شعبها اعتذاراً واضحاً من الجزائر عن كل الإساءات التي حدثت للمصريين  هناك .. يجب أن يتلقى المصري اعتذاراً عن تصويره في صورة المجرم وهو ليس كذلك .. ويجب أن يتلقى المصري اعتذاراً من شباب الجزائر الواعي المثقف عن تدنيس العلم المصري والإساءة إلى شباب وفتيات مصر بالكامل.

يجب أن تتلقى مصر اعتذاراً من شباب الجزائر عن تسميتها بمصرائيل .. فالكل يعلم أن مصر هي رأس الحربة للشعوب العربية وهي من دافع ويدافع عن كل الحقوق العربية حتى الآن ولا يمكن أن نصف شعبها بأنه عميل ...

يا شباب مصر والجزائر :

هذه نقطة بداية تعالوا نتناقش فيها بكل جد .. تعالوا نتعلم كيف نعتذر عن خطأ ارتكبناه سواء كان لنا يد فيه أم لا .. .نعم هذه هي الرسالة التي نريد أن تصل إلى الجميع .. ضع نفسك مكان الأخر ... وفكر .. ماذا ستكون ردة فعلك ؟؟

للتواصل دائما أنتظر رسائلكم على

Haitham.nabil@mail.link.net