كتب - هيثم نبيل:

قبل أن يهتم الجميع بقضية – هل مرتضى منصور هو الأصلح لقيادة الزمالك أم لا .

هناك قضية أهم يجب أن نهتم بها جميعا ويجب على الإعلام ولو لمرة واحدة فقط ألا يترك الأمور تسير بهذا الشكل العجيب فمرتضى منصور أثبت بالقانون أن هناك تزوير حدث في إرادة الجمعية العمومية لنادي الزمالك .

وبالتالي فنحن أمام عملية تزوير – القضاء المصري نفسه – أقر بها وقال أن الأنتخابات باطلة .. وبالتالي فهناك منفذ لهذه العملية وهناك أشخاص قاموا بتزوير إرادة – جمعية عمومية كانت هي الأكبر في تاريخ انتخابات الأندية المصرية – ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن – نصمت – فمن قام بهذا التزوير له مكان واحد فقط يجب أن نشاهده فيه وهو – السجن – لأن التزوير عقابه السجن .

وإذا ما تكلمنا بمنطق فسنعلم أن من زور وسهل التزوير في انتخابات نادي يمكن له أن يزور في أي شئ ويغير رغبة أي شخص .

ولن أقول أو أحسم أن جماهير الزمالك تريد مرتضى منصور أو لا .. ولكن هذه الجماهير العظيمة التي تنتمي لكيان رياضي مصري عظيم .. يجب أن ترى من تلاعب بإسم ناديها وسمعته داخل – القفص – حتى يكون عبرة للجميع بأن أي محاولة للنيل من سمعة وكرامة الزمالك ستواجه بقوة وستواجه بحسم .

أما مسألة تزوير الأنتخابات – الخاصة بنادي الزمالك – فهي جريمة بكل معاني الكلمة ولكن بما أن – الأهلي من قبل زور في عقد شريف أشرف ولم يحاسبه أحد .. والزمالك زور في عقد جدو ولم يحاسبه أحد .. ومنذ 50 سنة أو يزيد يتم تزوير إرادة شعب بالكامل .. ولم يحاسب أحد .. إذا يجب أن تبتسم .. فأنت في المحروسة .. أم الدنيا .. وأم الدنيا هذا اللقب الذي أكتسبته مصر لم يأتي من فراغ .. ففي أم الدنيا كل شئ وارد .. وكل شئ ممكن .. حتى تزوير عقود اللاعبين .. تزوير إرادة جمعيات عمومية .. تزوير إرادة شعوب .. وإذا لذم الأمر فمن الممكن أن نزور – الشعب نفسه – ونخليه – صيني – يمكن ينفع في حاجة !!

أيها السادة – المزورون – يا من زورتم عقد جدو .. وانتخابات الزمالك  وغيرها وغيرها .. بل وزورتم – مصر كلها – حتى أصبحت مثل " الجنيه البراني " نرجوكم نفسنا نشوف حد بياخد جزاءه في هذا البلد .. وما يكنش غلبان وما لهوش ظهر !!!!