خبر مهم تصدر اغلب الصحف والصفحات الرياضية فى الأيام الاخيرة ..  "الاهلى يشكو شيكابالا ويونس لاتحاد الكرة" ..، و"الاهلى يدرس سى دى شيكابالا ومجلسه يبحث تأديب مصطفى يونس" .. و" يونس يعتذر من اعماقه للاهلى وجماهيره .. ويعترف ان انفعالاته اوقعته فى الخطأ"!

وجاء فى الخبر ان مجلس ادارة الاهلى سيبحث فى اجتماعه – الذي عقد منذ ايام – كيفية الرد على التصرف الذي ارتكبه لاعب الزمالك محمود عبد الرازق شيكابالا ضد الاهلى مع مجموعة من مشجعى الزمالك بعد فوز الزمالك على المصرى وهزيمة الاهلى من الاسماعيلى وخاصة بعد تجاهل لجنة الانضباط باتحاد الكرة لهذا الموقف .. كما سيبحث المجلس الرد بعنف على تصريحات مصطفى يونس فى برنامجه الفضائى والتى اهان فيها قيادات الاهلى مثل حسن حمدى ومحمود الخطيب رئيس ونائب رئيس الاهلى!

وانتظر الناس جميعا موقف الاهلى العنيف ولكن خرجت القرارات بعيدة تماما عن هذا الموضوع بينما تركزت على اعادة الهيكلة المالية او الوظيفية داخل النادى وكانهم لم يقولوا شيئا للاعلام عن موضوعى مصطفى يونس وشيكابالا او كأن الاعلام  "الغلبان" هو الذى اختلق القصتين!

والطريف ان الزمالك هدد باتخاذ موقف عنيف لو تم اتخاذ اى قرارات ضد شيكابالا بل ولوح بانه سيطالب بحقه من ابوتريكة الذى تحدث مع بعض اصدقائه عن الزمالك بما يسئ له ويغضب جماهيره .. والطريف والغريب ان مصطفى يونس خرج ليعتذر عما بدر منه قبل ان يتخذ الاهلى اى قرارات وخرج ليبدى الندم والاسف عما قاله .. وفاجأ الاهلى الجميع بانه لم يناقش الموضوعين وان الجلسة ممتدة للاحد القادم! 

وانتظر الناس جميعا موقف الاهلى العنيف ولكن خرجت القرارات بعيدة تماما عن هذا الموضوع

هل قصد الاهلى من البداية ان يظهر العين "الحمرة" للجميع قبل ان يناقش تفصيليا وقائع الحادثتين ويتخذ قرارات حاسمة؟! ام انه قصد من البداية ان يرمى المعلومات من خلال الاعلام لكى يشير الى انه فاض به الكيل وهو ينوى مبدئيا عدم اتخاذ قرار ولكن يكتفى بالحرب الاعلامية التى احيانا ماتكون اقوى من القرارات والمطالبة بالعقوبات؟!

وهل هذا هو نفس التفسير للتصريحات العنيفة التى كثيرا ما تصدر عن ابراهيم حسن مدير الكرة بنادى الزمالك والذى يؤكد من خلالها انه "سيفرم" كل من يقترب من اى لاعب فى الزمالك وذلك على هامش ازمته مع هانى رمزى المدير الفنى للمنتخب الاوليمبى بشأن اللاعبين محمد ابراهيم وعمر جابر.

او التصريح الذى جاء على لسان حسام حسن فى احدى الصحف وقال فيه بالفم المليان " الا الزمالك" بما يحمله هذا التحذير من صرخات عالية فى وجه كل من تسول له نفسه ان يقترب من الزمالك!

هل هى الرغبة فى اظهار " العين الحمرة" من الناديين الكبيرين فى مواجهة كل من تسول له نفسه ان يظلم الناديين او احدهما؟!! وهل من الضرورى للبطل - انسانا كان او ناديا -  ان تكون عينه "حمرة" وان يكون له انياب ومخالب لكى يهابه الآخرون؟!

اسئلة مهمة اطرحها عليكم اعزائى ..وليتنا "جميعا" نشترك فى الاجابة عنها لنصل الى حقائق واشياء نتفق عليها .. واقول جميعا واقصد تماما ماأقول ... اهلاوية وزملكاوية واسماعيلاوية ومصرواوية واتحاداوية ومن جميع الاطياف والالوان والانتماءات.

هل هى الرغبة فى اظهار " العين الحمرة" من الناديين الكبيرين فى مواجهة كل من تسول له نفسه ان يظلم الناديين او احدهما؟

حكمة خالدة : "مفيش شتيمة خالص"؟!!

قال فناننا الكوميدى الراحل علاء ولى الدين فى احد مشاهد افلامه الشهيرة: هوه كله ضرب.. ضرب ... مفيش شتيمة خالص؟!!

ويبدو ان أغلبية إخواننا الرياضيين هذه الأيام يؤمنون بهذه المقولة للفنان الراحل لانهم جميعا يفضلون الشتيمة على الضرب .. فهم أكثر من يتشاجرون باللسان ويتنابذون بالألقاب ويبدو ان ذلك يأتى مستندا الى ايمان عميق منهم بان الشتيمة "مش بتلزق" وان التلاسن مقدور عليه ولايترك جروحا او كدمات او آثار مادية ملموسة بالوجوه او الاجساد!! واقول لهم جميعا: ترتكبون باللسان ماهو اخطر بكثير من الضرب ولكنكم لاتدرون!