نبوس الأرض تحت أرجلكم يا من أعدتم لمصر كرامتها بدمائكم ونقف لكم تحية إجلال لكل ما قدمتموه لهذا الوطن.

نبوس الأرض تحت أرجلكم يا كل من أستشهد في اثنى عشر يوما فارقة في تاريخ الوطن.

نلعنكم للأبد يا من نهبتم وسلبتم هذا الوطن نلعنكم بكل معاني اللعن في الأنجيل والقرأن يا من تأمرتم على هذا الوطن في أحلك المواقف يا من  تخليتم عن واجبكم في حفظ هذا الوطن في وقت هو كان في أشد الحاجة لكم.
نلعنكم الى الأبد يا من صوب سلاحه في وجه أخيه المصري فقط لأنه يقول رأيه ويقول كلمته للتاريخ وللزمن.

نلعنكم للأبد يا من نهبتم وسلبتم هذا الوطن نلعنكم بكل معاني اللعن في الأنجيل والقرأن

ما أجملك يا مصر ... ما أجمل أبنائك – المسيحي والمسلم – جنبا إلى جنب والصلاة تقام والقداس يقام في نفس المكان .. إنها مصر.

ما أجمل شبابك يا مصر ... من أعلن للجميع أنه لا يخشى الأن أحد لا يخاف من أحد .. إنه لا يعمل إلا لمصلحة هذا البلد لمصلحة هذا الشعب.

الى كل من أراد التفرقة بين عنصري الأمة – المسيحي والمسلم – بانت اللعبة القذرة وأثبت الشعب المصري أنه شعب أصيل لم يعد يصدق الكذب والإشاعات ولا يمكن أن يضربه الخوف مهما حدث بعد اليوم.

نبوس الأرض تحت أرجلكم .. يا شرفاء مصر ونقول لكم اليوم هو يوم الوطن وكلنا يجب أن نتعاون ونعمل بكل جد من أجل الحفاظ على هذا الوطن أبيا قويا رائعا  إنها مصر الجديدة.

مصر الجديدة التي تبلغ من العمر الأن 12 يوما .. مصر الجديدة التي قالت لكل من نهبها وسرقها .. هاهم أبنائي .. يدافعون عني ينفضون الغبار من علي .. فأرحل غير مأسوفا عليك.

الى كل من أراد التفرقة بين عنصري الأمة – المسيحي والمسلم – بانت اللعبة القذرة وأثبت الشعب المصري أنه شعب أصيل

مصر الجديدة .. إنها الوطن الذي نريده لأولادنا وطن يحترم فيه الجميع القانون يحترم العمل .. يقدس الوطن .. ويعرف أن الوطن هو نحن.

الأن في مصر الجديدة .. شعب كبير .. شعب جديد ... وطن جديد .. وطن كبير ... شباب رائع .. وطن له كرامة ... نحن الأن في مصر الجديدة .. ومنذ اليوم علينا أن نعمل بأكثر مما كنا نعمل بكثير من أجل هذا الوطن.

عاشت مصر .. ويسقط كل من خان هذا الوطن .. وعاش شهداء هذا الوطن الأوفياء دائما في ذاكرة الأمة لأنهم أصحاب مصر الجديدة التي تبلغ من العمر 12 يوما!