زرت تونس مرات عديدة ولكن الزيارة التى اقوم بها ل"الخضراء" هذه الايام فى مهمة عمل لتغطية مباراة الافريقى التونسى والزمالك المصرى تختلف 180 درجة عن كل زياراتى السابقة عبر السنوات الماضية. اشم هذه المرة رائحة احاسيس ومشاعر مختلفة لدى كل الاشقاء التوانسة ..

انها رائحة الحرية التى هبت رائحتها على هذا البلد الهادئ المسالم وشعبه المثقف الواعى الذى يثور بلا ضجيج مزعج وكانت ثورته الفتيل الذى اشعل الثورة المصرية.. وكم اشعر بالفخر الشديد لاننى زرت تونس هذه الايام لتكتمل فرحتى بحضور ميلاد فجر يوم جديد فى بلادى مصر وفى تونس ايضا وهو احساس "فخم" جدا.

اكثر مالاحظته هو ذلك الاحساس الواحد بنفس المشاكل والازمات والفساد وسبل القضاء عليه .. ظروف متشابهة فى العاصمة التونسية ذكرتنى تماما بالظروف التى تمر بها مصر منذ الخامس والعشرين من يناير وانتهت بابتعاد الرئيس المتنحى حسنى مبارك والتى سبقتها احداث الثورة التونسية على حكم الرئيس المخلوع زين العابدين بن على ..!

نفس الكلام عن الفساد وملاحقة الفاسدين ..!

ونفس الكلام عن توقف المسابقة المحلية ومصيرها المنتظر..!!

وكذلك نفس الكلام عن الاعتبارات الامنية!

وكم اشعر بالفخر الشديد لاننى زرت تونس هذه الايام لتكتمل فرحتى بحضور ميلاد فجر يوم جديد فى بلادى مصر وفى تونس ايضا وهو احساس "فخم" جدا.

وايضا الوقفات الاحتجاجية امام وزارة الشباب والرياضة للمطالبة بالعديد من الامور والمطالب المشروعة. الامور فى بلاد الثورتين .. "كيف كيف" .. يعنى بالمصرى "زى بعض".

اعود للرياضة التى شعرت من خلال تواجدى بتونس بوجود رغبة عارمة لاسئنافها فى اقرب وقت لان كثيرين ترتبط حياتهم بالرياضة كمهنة وهو نفس الشعور الذى نلمسه جميعا ممن يتخذون من الرياضة وخاصة كرة القدم " مهنة " وقد تكون المشكلة التى تعوق استئناف النشاط الرياضى فى مصر وتونس حتى الان الحالة الامنية التى مازالت الهاجس الكبير الذى يجعل الكل يتردد فى اتخاذ القرار المنتظر ..

ولكن اعجبتنى فكرة مطروحة حاليا فى تونس الخضراء تقضى بان يتم استصدار قرار باقامة مباريات الدورى المحلى مع تعديل تكتيكى بان يسمح لجماهير الفريق صاحب الارض فقط بحضور المباراة مع عدم حضور جماهير النادى المنافس منعا لاحتكاك الجماهير مع بعضها البعض وهو مايقلل من خطورة الوضع الامنى ..

هذا اقتراح يتم مناقشته حاليا وان كان يلقى اعتراضا من بعض الاندية ونحن هنا لسنا بصدد طرح الفكرة للتنفيذ ولكنها واحدة من فوائد السفر .. مجرد طرح الافكار وتبادلها .. ام الفكرة الاخرى التى يجرى التفكير فيها بجدية فهى تستند اساسا للاعتماد على "انصار" الفريق وبالمصرى رابطة مشجعيه وهى هنا تحظى باحترام كبير من ادارات الاندية ويتم عقد الاجتماعات معها للتنسيق وتبادل الافكار وتوزيع المهام عندما تحتاج ادارة النادى لجماهيره ..

وايضا الوقفات الاحتجاجية امام وزارة الشباب والرياضة للمطالبة بالعديد من الامور والمطالب المشروعة. الامور فى بلاد الثورتين .. "كيف كيف" .. يعنى بالمصرى "زى بعض".

وعلى سبيل فقد نجحت مؤخرا تجربة مشابهة بالاعتماد على انصار النادى ومشجعيه فى الاشراف على تنظيم المباراة التى لعبها النادى الافريقى التونسى مع الجيش الرواندى فى دورى ابطال افريقيا التى انتهت بفوز الافريقى باربعة اهداف نظيفة وقد فعلت ادارة النادى ذلك للتغلب على مشكلة عدم جاهزية الامن لتنظيم المباراة واشاد الجميع هنا بنجاح التجربة وتتجه النية لتطبيقها فى مباراة الزمالك حتى لو كان هناك تواجد امنى بسيط .. مجرد افكار للمناقشة والدراسة.

هايد بارك:

•ali : اتفق معك فى مخاوفك من استئناف الدورى.. وعلى من كان لهم مواقف مناهضة للثورة ان يعلنوا انسحابهم من الساحة .. ولكن لايجب ان ننظر لكل من كان يعيش فى مصر قبل 25 يناير باعتباره من المناهضين للثورة.

•abo  : واحلى مسا عليك يا .... ابو!

•mohamed  لامعنى الان للتعصب الاعمى كما تقول واؤكد على نصيحتك بالا نضيع وقتنا فى القيل والقال.

•awmi1 : نعم .. كفاية ظلم واطالب معك فى كل ماتنشده من عدالة فى كل الهيئات .. اذا كنا نريد حقا ثورة شاملة تنقل مصر للمكانة التى تستحقها عالميا.

•tarek : شكرا لك ياطارق اما بالنسبة لسؤالك عن موقف حسام حسن فى الثورة قبل الانتصار وبعده فاعتقد ان سؤالك ينم عن فهم كبير للفرق .. وعن اصراره هو وشقيقه ابراهيم على الحديث عن الاهلى ارى انهما يجب يقلبا الصفحة اياها لان الكلام عنها لن يفيد بل يجعل جماهير الاهلى تغضب منهما اكثر واكثر.

•محمد :  ونحن نطالب رجال الشرطة الشرفاء بالكشف عن رجال الشرطة الفاسدين الذين باعوا شعب مصر وعدم التورط معهم فى الامتناع عن خدمة الشعب .

•محمد : مبدا اما انا واما الفوضى والبلطجة عفا عليه الزمن وتكرر فى تونس ومصر وليبيا واليمن والبحرين وسوف يتكرر فى اقطار عربية كثيرة قريبا .. وهو منطق مرفوض ويدل على قصور فى فكر من يطبقونه لكى يلووا ذراع شعوبهم .. وفى النهاية لايصح الا الصحيح ودائما ينتصر الشعب . التارخ بيقول كده!

•misoo : إتحاد كرة اليد ألغى الدورى .. اتحاد كرة القدم لن يفعلها حرصا على استمرار "البيزنس" الكبير الذى تستفيد منه اندية كبرى.

•Mamdouh : اعلم تماما ماالذى يمكن ان يفعله المتحولون الذين يشبهون سلاحف الننجا لو حدث فرضنا الجدلى بعودة الرئيس مبارك للحكم لانهم اناس خلقوا لكى يعيشوا فى كل العصور ولكن دور الثوار ان يبقوا مفتوحى الاعين لاحباط اى محاولة للالتفاف على الوضع الجديد .

•wael: طبعا مش كل اللاعيبه كانت الكره بالنسبه ليهم سبوبه .. لكن حكمى فقط على الاغلبية!

•sir.abozed : نعم هناك الكثير والكثير ياتى الان فى المرتبه الاولى .. كما قلت انت اصلاح الكثير مما افسده النظام .. واكثر ما اعجبنى فى تعليقك  حريه الحوار .. وحوار الحريه  ويجب ان نؤمن بانه يجب ان يكون هناك حرية فى الحوار دون تسفيه للرأى الآخر وليتنا لانتوقف عن حوار الحرية حتى نحققها.