خرج المنتخب عمليا من تصفيات كأس الامم الافريقية .. وبنفس الاسلوب انتهى عمليا دور الجهاز الفني للمنتخب بقيادة حسن شحاتة .. واكثر ما اذهلني ان رد فعل القائمين على المنتخب كان هادئا ويتسم بقدر كبير من البرود وكان شيئا لم يحدث.

وينسى هؤلاء او يتناسون انه لم يعد هناك اى داعى لهذه التمثيليات التى بدأ حبكها من هناك من جوهانسبرج وتضمنت سيناريوهات مكررة وقديمة .. وفى مقدمتها ان حسن شحاته يعلن استقالته وسمير زاهر يرفض .. وغير ذلك من قوالب محفوظة شبعنا منها. واذا كان ماتبقى من امل للمنتخب فى هذه التصفيات كما جاء على لسان شوقي غريب هو افضل "ثواني" اعتقد انها محاولة من غريب للتعاطف معنا كشعب وعدم صدمنا بالحقيقة المرة وهى اننا خارج النهائيات.

وينسى هؤلاء او يتناسون انه لم يعد هناك اى داعى لهذه التمثيليات التى بدأ حبكها من هناك من جوهانسبرج وتضمنت سيناريوهات مكررة وقديمة

ونحن نقدر جدا هذا الدور الذى لعبه حسن وجهازه فى الفوز بالكأس الافريقية 3 مرات متتالية  فى انجاز تاريخى غير مسبوق الا انه ليس بالتاريخ فقط تتخذ القرارات وليس معنى ذلك ان هذا مبرر لاستمراره فقد خرجنا على يديه من تصفيات كأس العالم ولكن استقبال الرئيس السابق حسنى مبارك له وللمنتخب رفع عنه الحرج بل وجعله يشعر ان استمراره جاء بقرار جمهوري وانه فوق الجميع .. ولكن الان – ياعينى -  مفيش حسنى ومفيش علاء ومفيش جمال فقط فيه بابا سمير زاهر ولا اعتقد انه قادر على استصدار اى قرارات جمهورية ببقائه فى منصبه رغم الفشل الذريع هذه المرة حتى فى التواجد بشكل محترم بدليل النقطة اليتيمة من 3 مباريات. ولا ابالغ اذا قلت ان مجلس ادارة اتحاد الكرة كله يجب ان يكون صريحا مع نفسه وان يتحمل مسئولياته وان يعلن استقالته فورا.

عمليا المباريات القادمة المتبقية في عمر التصفيات مباريات روتينية يمكن ان يقودها أي مدرب مصري اخر كما فعل حسن شحاتة نفسه من قبل لتكوين فريق جديد يكون قادرا على مواصلة المسيرة بنجاح واتمنى الا يقول لى احد "ومنين هنلاقى مدرب زى شحاته" ولهؤلاء اقول قبل ان يبدأ شحاته مهمته مع المنتخب كان مدربا عاديا مكافحا يعمل فى اندية المظاليم ولم يكن احد يجرؤ على منحه هذه المسئولية الكبيرة ولكن بمغامرة من عصام عبد المنعم رئيس اتحاد الكرة آنذاك ايام الإيطالي تارديلى وكان شحاته وقتها قد حقق انجازا محليا مع المقاولون احد اندية القسم الثاني وقتها عندما فاز بكأس مصر ومباراة السوبر من خلال الفوز على الزمالك والأهلي .. اعطوا الفرصة لغيره من المدربين فى الفترة القادمة خاصة وان شحاته مازال متأثرا نفسيا برحيل وسائل دعمه فى مؤسسة الرئاسة السابقة وهو مايجعله عمليا غير قادر على التواصل بشكل جيد مع الجماهير.

ولعل ماجاء فى المؤتمر الصحفي يوم الخميس الماضي على لسان شحاته وانتقد فيه قرار اتحاد الكرة بتخفيض مرتبات اعضاء الجهاز الفني وتدخلات بعض اعضاء اتحاد الكرة مثل مجدى عبد الغنى دليل على العشوائية فى وقت كان يجب ان يكون فيه التركيز كاملا في الاستعداد للمباراة المصيرية.

عمليا المباريات القادمة المتبقية في عمر التصفيات مباريات روتينية يمكن ان يقودها أي مدرب مصري اخر كما فعل حسن شحاتة نفسه من قبل

سيناريو الهزيمة من جنوب افريقيا بهدف فى الدقيقة الاخيرة للوقت الضائع "نية" ليست جميلة .. حيث لم ترد الاقدار لحسن شحاته وجهازه ان يعودوا للقاهرة بتعادل يبقى على آمال التأهل وبعد ان كادت المباراة تضع اوزارها جاء الهدف القاتل.

هايد بارك

• Tarek:  اتمنى ترجع الامور زى ماكانت بين مصر والجزائر زى ما حصل بين مصر وتونس على هامش مباراة الافريقى والزمالك وهذا ممكن اذا امتنع جهلة الاعلام الفضائى عن الحديث فيما لايفهمونه .. اما عن قلقك على البلد فهذا طبيعى ولكن حنعديها ان شاء الله واللى احنا فيه دلوقت ليس اكبر خطرا من الاوضاع المأساوية التى كانت مصر تعيشها.

• moustafa_hassan1968:  من حق كل شعب ان يحب فريقه ويشجعه  ولكن دون خروج عن الاصول والروح الرياضية.

• asoliman69 : يمكنك ان تعرض كل افكارك فى حب مصر من خلال Yallakora.com الى ان تلتقى مع احمد حسن شخصيا او تليفونيا.

•  Narmar : شكرا وقد نقلنا تحياتك لثورة الياسمين ولتونس الخضراء ولثورة اللوتس ومصر الفرعونية صاحبة افضل واقوي واقدم واعرق حضارة.

• Mamdouh : اتفق معك  ألا تقام المباريات إلا عند الجاهزية التامة للأمن - ولا مانع من الاتفاق مع أنصار الفرق للحفاظ على الأمن .. وعن موضوع حضور جمهور صاحب الأرض فقط فقد نقلت فقط لكم اقتراحا من تونس فقط للمناقشة.

• Medo : شكرا ياميدو وهذه الافكار التى نقلتها من تونس فقط من اجل المناقشة رغم علمى بان بعضها غير قابل للتنفيذ لاهنا ولا فى تونس ولكنها افكار نشأت من منطلق حرص جماهير ومسئولى الكرة فى مصر وفى تونس على استئناف المسابقات الكروية.