لا شك أن مباريات السبت القادم في الدوري المصري  تسيطر على عقول كل جماهير الأهلي والزمالك والإسماعيلي والمصري  حاليا .

خاصة وأن هذا اليوم ستشهد القاهرة مواجهة بين الكبيرين الأهلي والإسماعيلي  في حين يلعب الكبير الثالث – الزمالك – في نفس اليوم أمام – أبناء بورسعيد – في أسبوع قد يكون حاسما في الدوري المصري الملتهب هذا الموسم .

وحديثي اليوم موجه مباشرة الى مجموعات الأولترا  .. فمصر بالفعل يوم السبت أمانة بين يدي أبناء أولترا  مصر  فهم من يستطيع أن يجعل هذا اليوم يمر مرور الكرام دون مشاكل أو مشاحنات وهم من بيدهم أن يجعلونا جميعا – نكره كرة القدم واليوم الذي لعبنا فيه كرة قدم – وأنا متأكد تماما بأن شباب أولترا  أهلاوي والزمالك  – رجال معركة القصر العيني – وقصر النيل – يوم 28 يناير سيكون لهم الكلمة العليا في هذا اليوم وسيجعلوا الجميع يفخر بهم ويسعد بهم .

على الجانب الأخر جماهير الإسماعيلي والمصري  العظيمة والتي قامت بنفس الدور الذي قام به أولترا  الأهلي والزمالك  في القاهرة عليهم هم أيضا مسئولية كبيرة حيث يأتون الى القاهرة لمؤازرة دراويش الإسماعيلية فقط ولا شئ أكثر من ذلك  أو يؤازرون المصري في بورسعيد بنفس الحماس والقوة .

وعلى – الجيش المصري – وليس الأمن .. أن يقوم بتأمين جماهير الفرق الأربعة  بالشكل الأمثل وأن يتعامل بكل قسوة وعنف مع أي خروج عن النظام في هذا اليوم المشحون في الكرة المصرية .

أما أولترا الزمالك والمصري .. فهم أيضا عليهم مسئولية الحفاظ على مصر من أي خروج عن المألوف في هذا اليوم فمباراة المصري والزمالك مثلها مثل مباراة الأهلي والإسماعيلي يسعى كل فريق فيها لتحقيق فوز قد يكون أكثر أهمية بالنسبة للأهلي والزمالك .. ولكنه يحمل معاني كثيرة للإسماعيلي والمصري .. إذا نحن في أنتظار يوم من أيام الكرة المصرية يجب أن نكون فيه على قدر المسئولية ويجب أن نضع مصلحة مصر فوق الجميع في هذا اليوم .

رسالة أخيرة للجيش :

يوم السبت .. مصرح لكم بأن تفعلوا أي شئ من أجل الحفاظ على مصر ولكن ثقوا تماما .. أن شباب مصر ( أولترا الأهلي والزمالك والإسماعيلي والمصري ) سيكونوا هم – الدرع – لمصر في هذا اليوم .. وعليكم أنتم يا جيش مصر .. أن تكونوا – السيف – إذا ما حاول غيرهم أو بعضهم أن يعبث بهذا الوطن .

للتواصل مع الكاتب أنقر هنا