لعب منتخبنا الوطنى للشباب مباريات ممتعة ومشرفة فى المونديال وخرج بشرف من دور الستة عشر وهكذا نحن دائما نجيد ونتألق فى البطولات العالمية للشباب اقصد لهذه المرحلة السنية والسؤال الذى يراودنى فى هذه المناسبة وغيرها من المناسبات المشابهة: ماذا يحدث لنجومنا وماذا يحدث لنجومهم بعد هذه المرحلة السنية ؟!

هذا بالفعل فى تقديرى السؤال الذى يجب ان نطرحه لمرة اخرى رغم ان اغلبنا يعرف ان الاسباب معروفة وكلها تدور حول نقطة واحدة وبسيطة جدا وهى ان لاعبينا يغرقون فى المحلية الشديدة والطموحات المحدودة والمعاناة الدائمة من عدم القدرة على الخوض فى الاحتراف الحقيقى بحجج كثيرة منها قلة الطموح الكروى للاعبينا ورضاهم بالقليل ومعاناتهم الدائمة من ال"هوم سيكنس" او مرض الحنين للوطن الذى يجعلهم يريدون اللعب فى اقرب مكان من اهاليهم ودون البعد عن كل الظروف التى نشاوا فيها بما فيها من اخطاء تربوية رياضية تجعلهم يدورون فى حلقة مفرغة لايخرجون منها طوال عمرهم.

بينما لاعبو البرازيل والارجنتين وغيرهما من دول يبدأ نجومها التألق من مثل هذه البطولات العالمية ثم ينطلقون لعوالم – جمع عالم – اخرى اكثر رحابة وانفتاحا للتالق والابداع الكروى فنسمع عن مارادونا وكريستيانو رونالدو وميسى وغيرهم من عمالقة الكرة العالمية يصولون ويجولون .. وتبقى المشكلة الازلية ويبقى لاعبونا الموهوبون "محلك سر" .. وبعيدا عن عالم الشباب والصغار فلعل هذا مايفسر عدم وجود طلب على نجومنا الكبار الذين تألقوا فى القارة السمراء من عام 2006 الى عام 2010 دون ادنى منافسة على المستوى القاري!

وقد دفعنى لمناقشة هذه القضية ذلك التصريح المهم الذى ادلى به  فرانكو المدير الفني للمنتخب البرازيلي للشباب وضيقه الشديد لحتمية خروج أحد منتخبي الأرجنتين أو مصر مبكراً من بطولة العالم للشباب وذلك في تصريحات خلال المؤتمر الصحفي السابق لمباراته أمام المنتخب السعودي.

وكان أحد الصحفيين قد وجه له سؤالأ عن رؤيته لمباراة منتخبي مصر والأرجنتين على اعتبار أن المنتخب الأرجنتيني هو المنافس التقليدي للسامبا، والمنتخب المصري هو المنتخب الذي أحرج البرازيل في الدور الأول. وقال فرانكو: " بالتأكيد ستفقد البطولة واحداً من أهم وأقوى فرقها "بعد هذه المباراة . وأضاف وهو لايجاملنا بالتأكيد وليس لديه مايدفعه لهذه المجاملة : " لقد فكرت كثيراً في هذه المباراة بعد وضوح الرؤية لمواجهات دور الـ 16، وقلت لجهازي المعاون أن البطولة ستفقد واحداً من أهم منتخباتها، فلو كان هذين المنتخبين قد واجها أي فريقين آخرين لتخطياهما وووصلا سوياً إلى دور الثمانية ".

هذا الكلام مهم بالتأكيد ويجب ان يكون لدينا من يحلله ويبحث عن اسباب تكرار نفس الظواهر ولكن من يحلل ومن يدرس ومن يبحث عن الحلول .. هوه اتحاد الكرة فاضى لهذه الامور الفنية .. اتحادنا يدوب بيلاقى وقت لحل مشاكله الوقتية الغرقان فيها لشوشته!! كان الله فى عونهم وعوننا!

هايد بارك:

• Mahmoudrahal90: اولا لاشكر على واجب فانا الذى استفيد من هذا التواصل الجميل لانه طبيعة العلاقة بين الكاتب والقارئ  وفعلا موضوع أتحاد الكوره ده بقى مسلسل زى مسلسلات رمضان بس بايخ أوووووى وفعلا البلد حاليا بتنضف ومستنيين يجى الدور على أتحاد الكوره .. ولاتقلق على ( شوبير وشبانه وشلبى) بس تنضف بقى ويبقوا يشوفوا حاجات تانية يتكلموا فيها!!


• Mido_18762: وسوف اظل انا وانت نكتب ونتكلم حتى يحدث مانتمناه رغم انها ارزاق يوزعها رب العباد على عباده.

• Misoo_34316 : للاسف كل احصائياتك سليمة لكن ماحدث عكس كل الاحصائيات.

• Hossam_17208 : يارب ياحسام البالونة دي تفرقع في وشهم زى مابتقول وكل عام وإنت بخير .. ثانيا لا شكر لحضرتك على اشادتك بتواصلى الدائم مع الجميع وكما قلت فهذا شئ يسعدنى انا.

• 19982000 : كل عام وانتم بخير بمناسبة شهر رمضان الكريم اعاده الله علينا وعليكم وعلى الامة الاسلامية جمعاء بالخير واليمن والبركات .. وفعلا كل ما يفعله اتحاد الكرة مجرد بالونات اختبار للتطويل في الامور حتى يمل الرأي العام من التفكير في الامر ويفاجئونا بالامر الواقع وسياسة ( الاوامر العليا ).

• Mohamed8198 : رأيك ان الجبلايه = الفساد الادارى معقول جدا.

• Max3333m : فعلا كل اللى بيعمله زاهر او اى حد من الجبلاية انه يرمى الخبر لأى صحفى او اعلامى ويتفرج على اى برنامج حوارى بالليل ويعرف اذا كان الخبر شغال ولا الناس مش عاجبها.