ثمانية أهداف مقابل هدفين !! نتيجة مباراة المان يونايتد التي سحق بها نظيره الأرسنال . الفوز كان بطعم الجنون لجماهيرالمان يو ، والهزيمة باتت جرعة ثقيلة وعصيبة على عشاق الجانرز، ولكن ما هو موقف المدربين كل على حدى ، سواء السير أليكس لمانشستر أو فينجر للأرسنال . وأنا هنا سأتحدث باستفاضة عن السير أليكس ما قبل وما بعد المباراة.

قبل المباراة الأرسنال في معاناه ، ولم يكن يظن أحدا أن يكون هذا هو حال الفريق الذي لا يخرج دوما من المربع الذهبي بالنسبة للدوري الأقوى في العالم ، وهنا يظهر منطق كرة القدم من جانب السير أليكس الذي صرح قبل المباراة بأنه مستعد بجدية لها ، وأسهب السير في حديثه متطرقا لحال الجانرز قائلا أن فينجر ظلم ووضع في موقف محرج ، بل وأكمل وقال أنه حزين للحالة التي بات يرثى لها الأرسنال .

انتهت المباراة ، وفاز المان يو بنتيجة أعتقد أنها لاتصدق ، بل ومن عجائب مباريات الفريقين سويا عبر مدار التاريخ ، وطل علينا فينجر قائلا : لن أستسلم !! ، ولكن العجيب بالنسبة لي ولكل عشاق الكرة في الوطن العربي ما قاله السير أليكس !! فالسير صرح بأنه سعيد للفوز ، ولكن طالب الجميع من محبي فريق العاصمة اللندني أن يثبتوا ويقفوا خلف فريقهم الذي تعرض لضغوط ما بين ايقافات واصابات ، وأضاف عليها رحيل ثلاثي العمود الفقري فابريجاس ونصري وكليشيه ، بل وزاد ذلك بأن الفريق في ظروف غريبة هي التي جعلته يتكبد الهزيمة القاسية .

وأكمل السير ملحمته الرائعة بأنه بعد الهدف الخامس لميرقص فرحا أو يهلل فرحا غيظة وكبرة لجمهور المنافس ، بل هو من ظل ساكنا يعبر عن الهدف بأبتسامة ، حتى عندما انتهتالمباراة ، ذهب وصافح لاعبو الأرسنال ومن قبلهم فينجر !!

الحسبة يا حضرات منطق ، والفكرة بأن أرسنال يعاني بشدة ، بل وبقوة وبعنف من الظروف التي تقصم ظهره ، فينجر باتفي حيرة من أمره ، وان حسبناها بالعقل والمنطق ، فأن ما يحدث معه هو الأخر من عجائب الدنيا السبع !!

ولكنهم كأوروبيون تعاملوا مع الموقف بحنكة ، فظهرت حكمة السير التي نحن من  ابتدعناها في مقولة : ابتسم عند الهزيمة ، وتواضع عند النصر. وهنا لدي بعض الاسئله هل اتي عصر الارسنال كفريق منافس ومعه انتهي عصر مدرب اخرج كثير من الاعبين وكان منافس قوي للبريمر ليج منذ عام ٢٠٠٠ هل سنري مدرسه جديده تنازع وتنافس المان يونايتد وتشيلسي علي البطوله الانجليزيه  هل ليفربول مع الكنج دالجليش قادرون علي اعاده الفريق الاحمر لحقبه البطولات  هل سيفقد البريمر ليج بريقه ونري علي السطح  دوري  اخر كالليجا الاسبانيه يتبواء المركز الاول في قائمه الاتحاد الاوربي هل سنري فريق اخر قادر علي تحقيق لقب  اقوي واغلي دوري في العالم  البريمر ليج هل سسيتمر السير في قياده  الانديه الانجليزيه ويستطيع المنافسه علي كل الالقاب هذا الموسم واخيرا هل سنري منافس اخر للسير قادم وبقوه لخلافته في تدريب اقوي الانديه الاوربيه والعالميه في راي الشخصي وردي علي بعض الاسئله واتاحه الفرصه للساده القراء علي الرد الجزء الاخر منها  ان البريمر باقي ببريقه والسير مستمر في انجازته والارسنال قادم وبقوه للمنافسه وان اليفربول محتاج الي عام اخر للظفرولو ببطوله ترضي طموح جماهيره الاعرق في المملكه البريطانيه.