تساؤلات كثيرة فرضت نفسها على الساحة بعد موقعة الالتراس والامن المركزى باستاد القاهرة .. بشأن الصورة المستقبلية للدورى المصرى لكرة القدم وماسيسبقه من مباريات فى كأس مصر ..

وارى ان التعاون وتقدير موقف الاخر لابد ان يكون المبدأ الاساسى الذى ينظر له جميع الاطراف للازمة التى فرضت نفسها من جديد .ولااعتقد انه من الممكن ان يقام دورى فى ظل هذا الجو المشحون المتوتر الملئ بالعصبية والرغبة فى قتل الاخر والتمثيل بجثته.

وبعيدا عن التحقيقات الرسمية التى تجرى فى هذا الامر لابد من عقد اجتماع على مستوى عال يضم كل الاطراف بما فيهم القيادات الجماهيرية والامنية والكروية لوضع اسس التعامل والاتفاق اولا على شئ اساسى : عاوزين دورى نعمله  ولا مش عاوزين ونفضها سيرة!!

 ومع كل الاحترام للمتعقلين فى المعسكرين .. وبصرف النظر عما ستسفر عنه التحقيقات الجارية بشأن موقعة الالتراس والامن المركزى فى ستاد القاهرة .. فاننى ارفض المشهد المحزن الذى خرج على المشاهدين والمتابعين من جميع انحاء العالم لينذر بصورة قاتمة عما يمكن ان يحدث فى المجتمع المصرى وفى المجال الكروى كقطاع يعبر بصدق عما يدور فى المجتمع وباعتبار ان كرة القدم والملاعب "شريحة" وعينة عشوائية من المجتمع.

وكلما تذكرت فصول هذا المشهد الحزين الدامى الذى تلطخ بدماء من الجانبين : الالتراس والامن المركزى .. شعرت باشفاق شديد على قادم الايام فى مصر وتمنيت ان نعود جميعا الى سابق عهدنا من التلاحم والتراحم والتواد والتسامح والتماس الاعذار للآخر.

ولست هنا فى معرض التحقيق فى ملابسات الموقعة او تحديد المخطئ فعندما تنطلق شرارة الاحداث يكون من الصعب تحديد ذلك ولنترك لجهات التحقيق ان تقول كلمتها فى فصول هذه الموقعة .. ولكن ما اعلمه ان كلا الجانبين "مصرى" وان زرع بذور الشقاق والخلاف بينهما لايمكن باى حال من الاحوال ان يكون الا نوعا من انواع اشعال الفتنة التى يجب ان نسرع جميعا الى نزع فتيلها لان النفخ فيها سيجعل العيش فى هذا البلد شكلا من اشكال التناحر والتطاحن!!

وعندما اعلن كناقد وصحفى رياضى كل الرفض لهذا الشكل من الحياة فاننى لا اتحدث فقط عن عدم امكانية الاستمتاع بالرياضة او الدورى الكروى ولكنى اتحدث عن الحياة كلها .. واتمنى ان نحرص على توفير الاجواء المناسبة لاقامة الدورى الكروى الذى تعشقه جماهير الكرة المصرية سواء كانوا مشجعين عاديين او من يطلق عليهم التراس فالجميع فى النهاية جماهير .واستحلفكم بالله جميعا ان تراعوا الله فى مصرنا العزيزة .

هايد بارك الحرية:

•azeem elshafie:  اذا كان تشبيهى بليغا منا تقول فكل تشبيهاتك التى ذكرتها بليغة وتعبر عن واقع الحال فعلا ومعالجتك لقضية بابا جه رائعة.

•EtchD: راحة ايه التى تطالب بها ياصديقى بين مواسم الدورى المصرى .. عمر الراحة ما حتيجى فى وجود نفس المفكرين والفلاسفة الذين يديرون اللعبة بمنطق المصلحة الشخصية حتى لو ادى ذلك الى تحطيم اللاعبين!

•Royal Blood : كل عام وانت بخير وقراء الموقع جميعا بمناسبة عيد الفطر اعاده الله علينا بالخير   .. ونحن متفقان على ان منظومة  كرة القدم في مصر منظومة ضعيفة للغاية وهشه وكمان ماشية بالبركة.

•redknight:  الاجابة تجدها ياعزيزى فى فيلم الهروب الكبير الذى لعب بطولته المهندس يحيى الكومى لما نفد بجلده وخيرا فعل  فاما ان رجل الاعمال يتولى المنصب للصرف على النادى او يتركه لشخص رياضى او شبه رياضى !!

•sir.abozed :  كويس انك عرفت الازمه فين!

•max3333m : كفاية كده على النجم اللى مش عارف مصلحته واشكرك على كلماتك الرقيقة.