حفلت اندية القمة الكروية الثلاثة بالكثير من الاحداث المثيرة الجديرة بالاهتمام وتسليط الضوء عليها والخروج منها جميعا ببعض العبر والدروس..

فى الاهلى : هناك قضيتان تشغلان البال .. الاولى لها علاقة بالاهلى وشجونه بعد فشله من جديد فى مواصلة المشوار الافريقى .. ويلخصها سؤالان الاول : هل ظلم الاهلى فى لقائه الاخير مع الترجى التونسى من جانب الحكم السودانى ومساعده بعدم الغاء هدف بانانا .. الاجابة ب"نعم" لانه كان عائدا من التسلل وفقا لما شاهدناه جميعا وبعد اعادة عرض اللعبة لعشرات المرات فى البيوت وستوديوهات التحليل الكروية.

وليست هذه المرة الاولى التى يتعرض فيها الاهلى لمثل هذا الظلم او الجهل التحكيمى بدليل حدوتة الهدف اليدوى الشهير الذى احرزه مايكل اينرامو. اما السؤال الثانى فهو: هل ادى ذلك الى خروج الاهلى من دورى ابطال افريقيا لكرة القدم .. الاجابة بالطبع ب "لا" لان الاهلى لم يخرج يوم الجمعة الماضى ولكنه خرج "من بدرى" منذ تعادل فى بداية دور الثمانية مع الوداد البيضاوى المغربى فى القاهرة وهو التعادل الذى وضع الاهلى فى موقف لايحسد عليه ..

موقف خاطئ ظل اللاعبون يحاولون اصلاحه ولكن فشلوا مرة وراء الاخرى .. ولهذا كان الحزن على خروج الاهلى متدرجا وتصاعديا مما هون الامر الى حد كبير على جماهيره التى كانت تتمنى مع كل مباراة ان يتحسن الاداء ولكن اللاعبين اكدوا للجميع ان هناك قصورا شديدا فى ادائهم يحتاج الى عمل كثير من جوزيه و"فريق عمله المتخصص" الذى فشل حتى الان فى الوفاء بالتعهدات خاصة وان جوزيه احضر كل التخصصات معه .. مدرب للياقة وآخر لقياس مش عارف ايه .. ولايعقل ان تكون محصلة كل ذلك مثل هذه النتائج السيئة. 

اما فى الزمالك .. فان الموضوع الذى تحول لقضية هو مشكلة زيادة وزن احمد حسام ميدو التى لم يتوقف الحديث عنها منذ شهور طويلة .. ومنذ عودة ميدو لمصر راغبا بنية مخلصة فى العودة لناديه قويا ولكنه بالتأكيد ليس جاهزا لتحقيق هذه النية الطيبة ..

وهو ما دفع حسن شحاته المدير الفنى للزمالك الى التحدث مع ميدو كثيرا عنها وادت لاستبعاده للاعب اكثر من مرة .. وليت ميدو تكون مشكلته الحقيقية مع المعلم هى الوزن كما تقول التصريحات من هنا وهناك..

اما السؤال الثانى فى الزمالك فهو يتعلق بتلك القصة العجيبة التى يجرى تداولها هذه الايام وتتعلق بتفاوض نصاب باسم نادى الزمالك وكيف كما تردد يصدر شيك مزور بتوقيع طارق غنيم للتعاقد مع سموحة للاعب احمد حمودى.. وللاسف الشديد ان المعلومات التى خرجت بهذا الشان غير مكتملة وليست واضحة بلا مبرر واضح وعلى المسئولين فى الزمالك وايضا سموحة ان يكشفوا عن النصاب الذى انتحل شخصية المفاوض الابيض.. فهو ليس "اللهو الخفى" بالتأكيد.

وفى قلعة الدراويش حواديت كثيرة ابرزها استمرار القلعة البرتقالى التى تظل دائما مصدرة للمواهب الكروية على طريقة "مجبر اخاك لا بطل" ..
وآخرهم عبد الله السعيد الذى لن يكون آخر المواهب الكروية الاسماعيلاوية المهاجرة ليس كرها فى المدينة الصغيرة الجميلة ولكن لضيق ذات اليد وعدم قدرة الخزينة الخاوية على الوفاء باحتياجات اللاعبين للاحتفاظ بهم.وتبقى مشكلة خواء الخزينة هى الهاجس الاكبر الذى يواجه الاسماعيلاوية حتى يجدوا ما يسد جوع هذه الخزينة.

هايد بارك "الحرية":

•masry_samim :  ماشى ياباشا نفضهاسيرة.. وعلى رأيك مع الاعتذار للكلب!

•thelaionmahmoud:  نفضها سيرة   .. احترم رأيك.

•misoo_34316:  المشكلة فعلا ماحدش عارف من الذى تفاوض مع سموحة ووقع على الشيك.

•misoo_34316:  ماذا افعل فانا مثلك انتظر موقف رأى الرابطة فى موضوع شيكابالا .. وتقريبا ايمن ابو عايد ضيع تليفونى . شكرا على اهتمامك ياميسو.

•body_73172:  ماشى نفضها سيره كما تقول وبلاها الدورى. 

•na3sh : ماشى ياعم العيب فينا .. وعموما ماحدش خالى من العيوب المهم نحاول نصلح من انفسنا.

•yohan cruef : نحن لا نحتاج الى اختراع العجلة فعلا ولكن اتحاد الكرة انت ادرى منى بانه غير قادر على التنظيم وضبط الايقاع ومعاقبة المشاغبين.

•Hossam_17208:  اتفق معك ان الاعلام مقصر فى ابراز الايجابيات ولكن علينا ان نحاول . شكرا لرأيك القيم.

•Royal Blood:  لازم ننتبه جيدا لاى محاولات لافساد مجتمعنا بشكل عام لاننا جميعا سنخسر كل شئ.

•QAM:  حتى لو تكررت بعض المآسى التى لانريدها فلابد ان نحاول ان نحسن الاوضاع ونقضى على السلبيات فى مجتمعنا الرياضى.

•sir.abozed : بلاها الدورى فعلا لو استمرت هذه الممارسات الخاطئة.

•loay_47229:  ماشى يا لؤى .. نفضها سيرة بس مؤقتا ولكن لاداعى للتشاؤم ومصر لن تضيع ابدا.