بدهشة شديدة .. تابعت على مدار الايام والاشهر الماضية هذه الخناقة الحامية بين انصار اللائحة واعدائها .. وكانت دهشتى تتضاعف وانا ارى واشاهد "حمقة" المتعصبين لهذا الرأى او ذاك.. وقد وصل الحال لدرجة انك عزيزى القارئ تستطيع ان تميز بين نوعين من البشر على هذا الاساس .. وهما : اولاد اللايحة ... واعداء اللايحة.

اما اولاد اللايحة فهم المتحمسون لها واما أعداؤوها فهم الذين يقاتلون من اجل عدم تنفيذها .. وهم ببساطة يتحددون على اساس مدى قربهم او مدى بعدهم عنها .. ويكفيك عزيزى ان تعرف شخصية المتحدث فى هذا الامر او من يكتب عنه او من يؤيده حتى تعرف لماذا يتخذ هذا الموقف او ذاك .. انها لعبة المصالح يا سيدى التى تجعل البعض يستميت من اجل تعزيز اتجاه معين او رفضه او تدميره .. وطبيعى جدا ان تجد مفكرا ينحاز لجبهة الرافضين لتطبيق بند ال 8 سنوات وبالتفتيش وراءه تجد ان له مصالح حياتية كبيرة مرتبطة بمن يجلسون على الكراسى او ان له ابنا يعمل فى هذا الكيان براتب خيالى .. بينما تجد غلاة الرافضين لتطبيق هذا البند من اصحاب المواقف الشخصية مع اصحاب الكراسى.

الرياضة المصرية لن تنصلح بهذا الترقيع فى اللوائح والنظم الحاكمة بل لابد لمجلس الشعب الجديد وللجنة الشباب به ان تقوم بدراسة وافية على يد خبراء وليس كما كان يحدث بهدف نشر الصور فى الصحف او على شاشات التليفزيون وليكن هدفنا فى المرحلة الجديدة "قانون جديد" للرياضة يعالج كل الثقوب .. ولتكن هذه هى البداية الحقيقية لثورة يناير الرياضية ... التى لم تحدث بعد ... للاسف الشديد!

"لائحة" او بند الـ8 سنوات الذى فكر المهندس حسن صقر الرئيس السابق للمجلس القومى للرياضة فى تطبيقه كرد فعل من وجهة نظره لثورة 25 يناير من العام 2011 التى "سيبت ركب" كل المسئولين فى مصر .. جديرة بدراسة وافية خالية من العقد و"الشراشيب" ودون مصالح او مشاكل شخصية.

والحق اننى وبغض النظر عن تأييد او معارضة العبد لله لهذا البند الذى اثار الكثير من الجدل والمناقشة بين اعضاء الاندية فى مصر فاننى اكتشفت وللاسف اقول اننى اكتشفت لان هذا قد يكون عيبا اننى لم افكر كثيرا فى السبب فى تطبيق هذه اللائحة فى الاتحادات الرياضية طوال سنوات ولم يكن يتم تطبيقها فى الاندية .. ليه؟! للاسف اننى لم افكر بجدية فى هذا الامر وكأنه نص مقدس. ولكن هذا الاعتراف لا يمنعنى من التساؤل حول الحكمة وراء تطبيق هذا البند بالاتحادات وعدم تطبيقه فى الاندية .. رغم اننى لم ولست ولن افكر فى الترشيح لعضوية اى مجلس ادارة فى اى ناد رياضى ولايهمنى فى شئ ان يكون هناك شرط لعدم الحصول على العضوية لمدة 8 سنوات فقط او تركها للجمعيات العمومية للاندية لتختار من تريده حتى لو كان ذلك مدى الحياة.

واخيرا كل سنة ومصر والمصريين ومتابعى "ياللاكورة" بالف خير وصحة وحرية .. وفى العام القادم يتحقق كثير مما لم يتحقق من اهداف ثورة يناير المجيدة.

هايد بارك "حرية":

• Joseph_94613 : فعلا  انعدام الطموح... أو محدوديته سبب كبير لهذه الظاهرة وكما قلت ينتهى طموح لاعبنا بمجرد انضمامه لفرق القمة.

• Joseph_94613 : ملاحظتك عن ضرورة وجود الرقيب وعدم العمل بذمة الا فى وجود هذا الرقيب .. اتفق معك ولكنها الحقيقة التى يجب ان نؤمن بها.

• redspider1990: قد يكون شيئا طبيعيا .. ولكنها ملاحظة جديرة بان نتناقش فيها.

• 19982000:  : ممكن السبب يكون تركيز الاعلام كله على ناديين او ثلاثة بالاكثر وكأنه لا يوجد في مصر غيرهم وكأن الباقين رعايا فقط لتجميل صور الاندية الكبرى .. كلام سليم.

• Hossam_17208: سنهتم اكثر بقضية الحكام كما طلبت واتفق معك اننا يجب ان نعترف بالواقع وان نتعامل مع الحكام باخطائهم الهينة والكبيرة على انهم جزء من كرة القدم .. ولكن رغم ذلك ارى انه من غير الممكن ان نطالب الجماهير بعدم انتقادهم لان الاخطاء كثيرا ما تكون مستفزة.واخيرا انا اميل لرأيك وهو الصبر على الحكام لانه ليس فى الامكان ابدع مما كان.

• mahmoudelsaadany: هذا رأيى فعلا .. الاعلام سلاح ذو حدين .. وقد تعبت من المناشدة الا يكون العمل فى هذا المجال الا للدارسين والفاهمين والذين يتم اعدادهم جيدا للامساك بميكروفون او مواجهة الكاميرا.. ولكن لاحياة لمن تنادى.

• Royal Blood من مصر : ليتهم كما تقول يستغلون الكاميرات المسلطة عليهم فى اظهار مواهبهم وابداعاتهم سيكون ذلك افضل من استعراض مواهبهم فى الاعتراض والخروج عن النص.

• elbossavocato: نعم هو فكر غلط متوطن فى قلوب اغلب لاعبينا. ربنا يشفى!

• minaatef_56 : انا موافق تماما على الحل الذى طرحته ولااجد مشكلة فى ان تتبنى قناة النيل وهى قناة الدولة اذاعة كل المباريات بدلا من المواد المسجلة العجيبة التى تقوم القناة ببثها.

• sami00 :شكرا على اشادتك وشكرا على ارائك الناضجة.