في عمر الأمم أيام أهم كثيرا من مباريات كرة القدم وأهم كثيرا من أي حدث أخر قد تمر به هذه الأمة أو تلك.

ونحن على أبواب انتخابات الرئاسة المصرية يجب أن تتذكروا – انتم شباب مصر وجماهير كرة القدم – ان عليكم العامل الأساسي في نجاح هذه الأمة.

فأنت أمام لحظة فارقة لم تمر بها من قبل أو يمر بها والديك من قبل فأنت تذهب لتختار رئيسا للجمهورية والمرشحون للرئاسة كلهم منذ اسابيع يحاولون بقدر الإمكان ان ينالو ثقتك وان تقول لهم نعم في صندوق الانتخاب.

ولأنكم انتم .. شباب هذا الوطن .. من قام بالثورة ومن لم يستفد اي شئ من الثورة حتى الان فأنتم من تضع عليكم مصر كل أمالها فأنتم أملها الوحيد .. فلا أمل في من باعوا الوطن من أجل منصب أو كرسي أو جاه فالأمل الوحيد فيكم.

وانت تعطي صوتك في هذه الانتخابات تذكر فقط ان هناك شباب من سنك او اصغر قليلا أو اكبر قليلا ماتوا من أجل هذه اللحظة التي تذهب فيها أنت بحريتك المطلقة لتقول سأختار فلان ليكون رئيسا لهذا الوطن.

تذكر كل نقطة دم وعرق بذلتها أنت أو صديق لك او قريب لك أو حتى مجرد شاب مثلك من أجل ان يحقق لك حياة كريمة .. تذكر أنك امام أمر جلل ستسأل عنه أمام الله.

فلا تذهب كل ما فعلته أنت وغيرك هباء لمجرد أنك تخشى مما هو قادم .. لا تذهب كل ما فعلته أنت او غيرك هباء نكاية في من تسلقوا فوق الثورة واختارو أن يبيعو الوطن من أجل مصلحة جماعتهم او فصيلهم السياسي أو حتى انفسهم.

تذكر دائما أنك اشرف ما في هذا الوطن .. وان الأمل سيموت لو أنك استسلمت وقلت ان الأمر لا يعنيني .. تذكر دائما أن هذه البلاد لن تقوم الا بك ولا تحيا الا بك.

شباب مصر .. تذكروا وأنتم تدلون بأصواتكم أنكم تكتبون تاريخ وطنكم فلا تسلموا وطنكم مرة أخرى – لدولة العواجيز – ولا تسلموها لمن باعوها ألاف المرات .. لا تسلموا وطنكم لمن سرق حقوقكم وسرق أحلامكم وسرق فرحتكم وسرق حرياتكم على مدار السنين.

قولوها عالية مدوية تصل الى أرواح الشهداء في السماء .. لن ننتخب أحد شارك وشاهد وصمت على قتل صديق لي او قريب لي .. لن انتخب أحد كان أحد ركائز مذبحة دامية أسميناها موقعة الحمل .. لا تنتخب دولة العواجيز مرة أخرى .. لا تنتخب الكذب .. لا تنتخب الذل لا تنتخب الخنوع .. لا تنتخب من يتلاعبون بعقول البسطاء.

الكرة الأن في ملعبكم شباب مصر .. قولو لا بأعلى صوت بأن تعود مصر – حظيرة كبيرة – يتحكم فيها لص كبير أو كهل صمت وسكت على كل ما يحدث في هذا الوطن منذ سنوات.

تذكروا فقط أن هناك في السماء أرواح تنتظر أن ترى  صوتك اين سيذهب .. هناك أرواح تنتظر منك أن تكون أمينا على هذا الوطن وان تكون أمينا على حقوقهم .. شباب مصر أنتم من بيدكم الامر بعد الله ... قولوها مدوية في الانتخابات .. شباب مصر أطهر ما فيها ولن يموت .. ولن يحكمه كهل .. أو كاذب .. أو منافق .. أو صامت عن الحق .. ولن يحكم مصر شخص باع مصر من قبل.

اعلنوها مدوية .... نحن من يولي ويخلع .. نحن من يقود الوطن .. نحن أمل الوطن .. ولن نعود مرة أخرى عبيد كما يريدها البعض.

المجد للشهداء .. والعزة لمصر.